مقدمة 1-وزير المالية: مصر سترجيء إصدار الشريحة الثانية من سندات دولية

Mon Oct 19, 2015 12:36pm GMT
 

(لإضافة اقتباس وخلفية)

القاهرة 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير المالية المصري هاني قدري دميان اليوم الاثنين إن بلاده سترجئ الشريحة الثانية من إصدار سندات دولية كان من المتوقع طرحها في نوفمبر تشرين الثاني المقبل وهو ما يبرز الصعوبة التي تواجهها البلاد في تمويل عملية تعافيها.

وفي أول إصدار سندات دولية تطرحه مصر في خمس سنوات باعت البلاد شريحة أولى من السندات العشرية في يونيو حزيران بقيمة 1.5 مليون دولار في إطار برنامج جديد قيمته عشرة مليارات دولار وكان من المتوقع أن تطرح شريحة مماثلة في نوفمبر تشرين الثاني.

وأرجع دميان قرار التأجيل إلى التأثير الناجم عن التباطؤ الاقتصادي في الصين وما نتج عنه من تقلبات في الأسواق العالمية.

وقال وزير المالية على هامش مؤتمر "بعدما أعلنا نية الدخول حدثت بعض الاهتزازات كتوابع لاهتزازات داخل أسواق المال في الصين كان لها تأثير سلبي على السيولة بشكل عام في الأسواق العالمية وبوجه خاص على المستثمرين الذين لديهم رغبة لتوجيه الاستثمار في الأسواق الناشئة. فوجدنا أن من الأصلح أن نرجئ توجهنا للإصدار."

وقال الوزير حين سئل عن الموعد الجديد للشريحة الثانية من الإصدار "نحن بالفعل في تواصل مستمر مع بنوك الاستثمار الأجنبية التي تعطينا المشورة ونتابع أحوال السوق العالمي بشكل دقيق جدا وسنختار الوقت المناسب للدخول."

ويهدف برنامج السندات المصري البالغة قيمته عشرة مليارات دولار إلى دخول الأسواق العالمية خلال عدة سنوات لكن ليس من المتوقع طرح البرنامج بالكامل.

وشهدت مصر نزوحا جماعيا للمستثمرين الأجانب في المحافظ عقب انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك من سدة الرئاسة وهو ما أبعدها عن سوق السندات الدولية.

وأبرز إصدار يونيو حزيران عودة الاستقرار الاقتصادي والسياسي إلى البلاد في نظر المستثمرين الأجانب. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)