مقدمة 1-وزيرة: مصر تتفاوض مع السعودية على منح وقروض ووديعة جديدة

Mon Dec 14, 2015 2:57pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لرئيس الوزراء)

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر اليوم الاثنين إن بلادها التي تعاني من أزمة عملة تتفاوض حاليا مع السعودية للحصول على منح وقروض ووديعة جديدة ومشروعات استثمارية.

تأتي تصريحات الوزيرة قبل يوم من لقاء رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل مع ولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان ووفد سعودي رفيع المستوى.

وفي اتصال هاتفي مع رويترز قالت نصر تعقيبا على ما أوردته بعض الصحف المصرية اليوم عن إجراء مفاوضات مع السعودية للحصول على منح ووديعة جديدة "نعم نتفاوض مع السعودية على منح وقروض ووديعة ومشروعات استثمارية."

كانت مصر والسعودية أصدرتا في يوليو تموز ما سمي بإعلان القاهرة حيث تعهدتا بالعمل معا في قضايا الدفاع وتحسين التعاون الاستثماري والتجاري.

من ناحية أخرى قال رئيس الوزراء المصري في مؤتمر صحفي إن "من المطروح" خلال اللقاء مع ولي ولي العهد السعودي غدا الثلاثاء حصول مصر على وديعة أخرى من السعودية.

وأضاف أن هناك مشاورات بخصوص عدد كبير من المشروعات التي عرضت على المستثمرين السعوديين في قطاعات الطاقة والسياحة والزراعة والتعليم.

وقدمت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت دعما للاقتصاد المصري بشكل علني بنحو 23 مليار دولار في صورة شحنات نفطية ومنح نقدية وودائع بالبنك المركزي لمساعدة مصر على تجاوز القلاقل التي أعقبت انتفاضة 2011 التي أطاحت بحكم حسني مبارك وبعد عزل محمد مرسي في يوليو تموز 2013 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.   يتبع