سندات مصر الدولارية استحقاق 2025 عند أعلى مستوى في نحو عام بعد اتفاق صندوق النقد

Thu Aug 11, 2016 11:48am GMT
 

لندن 11 أغسطس آب (رويترز) - ارتفعت السندات المصرية المقومة بالدولار والتي تستحق في 2025 اليوم الخميس ليجري تداولها عند أعلى مستوى منذ نهاية سبتمبر أيلول 2015 بعدما توصلت القاهرة إلى اتفاق تمويل مدته ثلاث سنوات مع صندوق النقد الدولي.

وجرى تداول السندات التي صدرت في عام 2015 عند 95.437 سنت للدولار في حين جرى تداول السندات التي تستحق في 2020 عند 102.292 سنت بعد تسجيل زيادة بواقع 0.022 سنت خلال اليوم.

وأعلن صندوق النقد الدولي توصله إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع القاهرة بشأن تمويل قيمته 12 مليار دولار ومدته ثلاث سنوات لدعم برنامج إصلاح حكومي يهدف إلى تقليص الفجوة التمويلية وتحسين سوق العملة.

وقال محللون من كابيتال إيكونوميكس للعملاء "الإعلان اليوم عن توصل مصر إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد الدولي يبشر بالخير لآفاق النمو في البلاد على المدى المتوسط."

وأضاف المحللون "في الأجل القريب من المرجح أن يقود الاتفاق مع الصندوق إلى تخفيض قيمة الجنيه وزيادة أسعار الفائدة" متوقعين تراجع الجنيه المصري إلى 9.5 جنيه مقابل الدولار بنهاية 2016. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)