أكبر تراجع للاحتياطيات الأجنبية لمصر منذ ابريل

Thu Nov 3, 2011 3:53pm GMT
 

(لإضافة تعليقات محلل ومتعامل وخلفية)

من توم فايفر

القاهرة 3 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع صافي الاحتياطيات الأجنبية لمصر 1.93 مليار دولار الشهر الماضي في أسوأ انخفاض منذ ابريل نيسان بسبب ما قال محللون إنه قيام المستثمرين ببيع أذون الخزانة وأصول أخرى في ظل عدم التيقن من انتقال هادئ إلى الحكم المدني.

وقال البنك المركزي المصري في موقعه على الانترنت إن الاحتياطيات تراجعت إلى 22.1 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول من 24.01 مليار دولار في الشهر السابق.

ويعادل حجم التراجع نحو مثلي انخفاض الشهر السابق. كانت الاحتياطيات 36 مليار دولار قبل أن تطيح انتفاضة بالرئيس السابق حسني مبارك وتؤدي إلى نزوح المستثمرين الأجانب والسياح.

وقال متعامل لدى البنك التجاري الدولي في القاهرة "الاحتياطيات تتدهور بمعدل أسرع من المتوقع .. المستثمرون غير متيقنين بشأن المستقبل السياسي والانتخابت القادمة لذا يحدث نزوح كبير من السوق."

وقال إن الاحتياطيات تغطي واردات ثلاثة أشهر ونصف وهو يظل "مستوى آمنا".

ومما يظهر ضعف الإقبال على السندات السيادية المصرية عدم تغطية إصدار سندات طرح اليوم الخميس إلا جزئيا رغم فائدة تتجاوز 14 بالمئة.

وعزا اقتصاديون تراجع الاحتياطيات إلى استمرار قيام البنك المركزي بشراء الجنيه المصري لدعم العملة التي ظلت مستقرة نسبيا منذ الانتفاضة التي أطاحت بحكم مبارك إذ لم تتراجع سوى 1.5 بالمئة.   يتبع