بورصة مصر تترقب 25 يناير وتربح 6.6 مليار جنيه في أسبوع

Thu Jan 12, 2012 1:41pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - تتجه أنظار المحللين والمتعاملين في سوق المال المصرية إلى 25 يناير المقبل وتأثيره المتوقع على أداء البورصة خلال معاملات الأسبوع المقبل بعد ان نجحت الأسهم في زيادة رأسمالها السوقي بنحو 6.64 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) خلال الاسبوع.

ودعا نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى احتجاج كبير يوم 25 يناير المقبل باسم "ثورة الغضب المصرية الثانية" في الذكرى الاولى للثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك للمطالبة بتسليم السلطة لمجلس رئاسي مدني منتخب.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لشركة الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "هناك حالة ترقب حذر بالسوق ليوم 25 يناير. والسوق سيسلك اتجاها عرضيا مائلا للهبوط. سنرى من جديد ضعفا بأحجام التداول."

ويترنح الاقتصاد المصري منذ سبعة أشهر حين رفضت الحكومة التي عينها الجيش محل حكومة الرئيس المخلوع حسني مبارك قرضا من صندوق النقد الدولي بقيمة ثلاثة مليارات دولار. وتلاشى الاستثمار وتراجعت الاحتياطيات الأجنبية منذرة بأزمة في العملة بينما توجد حالة من عدم اليقين بشأن سياسات الحكومة الديمقراطية التي ستحل محل الجيش.

لكن قيم وأحجام التداول قفزت خلال الاسبوع الجاري بدعم من الأسهم العقارية بعد أنباء صحفية عن سعي الحكومة المصرية للتصالح مع عدد من الشركات العقارية الخليجية والمصرية حول عدد من الأراضي التي اشترتها في عهد الرئيس السابق حسني مبارك بالأمر المباشر.

وقال عبد العزيز "ارتفاعات الأسبوع الجاري ما هي إلا ارتفاعات بيع وليس صعودا حقيقيا للسوق. هناك حذر بالفعل من 25 يناير القادم."

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم الخميس 0.3 بالمئة إلى 3777.9 نقطة ليزيد مكاسبه الاجمالية خلال الاسبوع الجاري إلى نحو 4.1 بالمئة.

وكسبت الأسهم 6.64 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال تداولات الأسبوع الجاري.   يتبع