بيانات: التضخم في المدن المصرية 11.87 بالمئة في مايو

Thu Jun 9, 2011 8:59am GMT
 

من دينا زايد

القاهرة 9 يونيو حزيران (رويترز) - أظهرت أرقام على الموقع الالكتروني للجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء اليوم الخميس أن تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية بلغ 11.87 بالمئة في عام حتى مايو ايار وهو ما جاء دون توقعات المحللين ومنخفضا من 12.1 بالمئة في ابريل نيسان.

وقال الجهاز إن مؤشر أسعار المستهلكين في الحضر لشهر مايو بلغ 114 مقارنة مع 101.9 قبل عام.

كان ثلاثة محللين توقعوا في استطلاع اجرته رويترز أن يبلغ التضخم في الحضر - مؤشر الأسعار الذي يحظى بأكبر متابعة - بين 12.4 و12.6 بالمئة. وكان متوسط التوقعات 12.5 بالمئة.

وسجل التضخم أعلى معدلاته في عام في ابريل على خلفية ارتفاع أسعار الغذاء والذي ساهم في تأجيج الاحتجاجات الشعبية التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وأصابت احتجاجات مناوئة للنظام بسبب الغلاء والبطالة ومطالب باصلاحات ديمقراطية جوانب كثيرة من الاقتصاد المصري بالشلل لنحو ثلاثة أسابيع حتى تنحى مبارك عن الحكم في 11 فبراير.

وقال محللون إن أسعار الأغذية والمشروبات التي تسهم بنسبة 44 بالمئة في سلة قياس التضخم بمصر انخفضت 0.5 بالمئة عنها قبل شهر وهو ما دفع الرقم الاجمالي للتراجع. ويقارن ذلك مع قفزة بنسبة 2.6 بالمئة في ابريل مقارنة بالشهر السابق.

وقال محمد ابو باشا من المجموعة المالية - هيرميس "بوجه عام فإن اسعار الفاكهة متقلبة... تراجعت أسعار الخضر ومنتجات الألبان على أساس شهري وهذا هو ما أدى للانخفاض المفاجئ."

ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي المصري أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع اليوم الخميس في ضوء خلفية اقتصادية ضعيفة واستقرار التضخم في الأسعار عدا الاغذية.   يتبع