19 نيسان أبريل 2012 / 13:27 / منذ 5 أعوام

الأنظار على صفقة موبينيل خلال معاملات بورصة مصر الاسبوع المقبل

من إيهاب فاروق

القاهرة 19 ابريل نيسان (رويترز) - يترقب المتعاملون والمحللون في بورصة مصر بحذر بالغ قرار هيئة الرقابة المالية بشأن عرض الشراء الاجباري المقدم من فرانس تليكوم لشراء أسهم موبينيل متوقعين أن يكون هو المحدد الرئيسي لمعاملات الأسبوع المقبل.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم بشركة الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "السوق في حالة ترقب شديد لإعلان قرار الهيئة حول صفقة موبينيل. القرار سيحدد اتجاه معاملات الاسبوع المقبل."

وتقدمت فرانس تليكوم لهيئة الرقابة المالية في مصر الخميس الماضي بعرض شراء للاستحواذ على موبينيل بالكامل بسعر 202.5 جنيه مصري للسهم.

وستحصل أوراسكوم للاتصالات المالكة لنحو 34 بالمئة من أسهم موبينيل بموجب الصفقة التي تتطلب موافقة هيئة الرقابة المالية المصرية على 1.5 مليار يورو (1.97 مليار دولار) مقابل بيع 29 بالمئة من حصتها في موبينيل.

وفي حالة الموافقة على العرض ستمتلك فرانس تليكوم في نهاية الأمر حصة 95 بالمئة من موبينيل إذا قبل جميع حملة أسهم الأقلية العرض في حين يحتفظ ساويرس بحصة خمسة بالمئة.

وأوقفت بورصة مصر اليوم الخميس التداول على سهمي موبينيل وأوراسكوم للاتصالات بناء على قرار رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية أشرف الشرقاوي.

ونشرت بعض المواقع الالكترونية تصريحات على لسان رئيس الشرقاوي بإرجاء البت في عرض فرانس تليكوم لمدة 84 ساعة عمل لحين استيفاء المشغل الفرنسي بعض الاوراق التي طلبتها الهيئة.

لكن الشرقاوي قال لرويترز اليوم "الرقابة المالية لم ولن تصرح بأي تصريح بشأن العرض (المقدم من فرانس تليكوم). عند وجود أي قرار سيعلن للجميع في وقت واحد."

ولم يخض الشرقاوي في أية تفاصيل حول موعد اعلان الهيئة عن رأيها في عرض فرانس تليكوم لشراء أسهم موبينيل.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة الاوراق المالية "قرار الهيئة بإيقاف الاسهم سليم وممتاز. كنت أود ان يتم الايقاف من الخميس الماضي. قرار الهيئة جوهري سواء في حالة الموافقة على العرض أو رفضه."

لكن عبد العزيز يرى ان الهيئة تأخرت جدا في الاعلان عن موقفها سواء بالقبول أو الرفض. وقال "السوق لا يحتمل هذا التأخير."

وهبط المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ للاسبوع السادس على التوالي ليخسر 0.57 بالمئة خلال تعاملات الاسبوع الجاري.

وقال مصطفى عادل الرئيس التنفيذي لشركة تايكون لإدارة الاستثمارات المالية "السوق مرهونة الآن بصفقة موبينيل. في حالة الموافقة على الصفقة سيصعد المؤشر الرئيسي إلى مستويات 4850-4900 نقطة ولكن في حالة الرفض سنهبط إلى مستوى 4500 نقطة."

وانخفضت القيمة السوقية للاسهم المصرية بنحو 1.442 مليار جنيه (239.14 مليون دولار) خلال الاسبوع لتقلص المكاسب الرأسمالية منذ بداية العام إلى نحو 50.16 مليار جنيه.

وقال عبد الرحمن لبيب نائب رئيس شركة ستاليون انفستمنت "واضح وجود بعض المشاكل بالصفقة ولذا لم يتم الاعلان حتى الآن عن القرار. أتوقع الهبوط إلى مستوى 4500 نقطة."

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "في حالة اتمام الصفقة سيتم ضخ سيولة جديدة بالسوق. تطورات موبينيل هي التي ستتحكم في معاملات السوق الاسبوع المقبل.

"لابد ألا ننسى أن مظاهرة الغد سيكون لها أيضا أثر على معاملات الاسبوع المقبل."

ويترقب المستثمرون ما ستسفر عنه مظاهرات تعتزم عدة جماعات واحزاب تنظيمها غدا الجمعة في ميدان التحرير. فاذا تحولت إلى العنف فقد يؤدي ذلك إلى تراجع حاد في سوق الأسهم. وإن مرت بسلام فقد يساعد ذلك على ارتفاع السوق بشكل طفيف حسبما يرى محللون. لكن أحجام التداول ستظل منخفضة على الأرجح مع بقاء الضبابية بشأن من سيشكل الحكومة القادمة.

وأدت إزاحة عمر سليمان رئيس مخابرات الرئيس المخلوع حسني مبارك ومرشح الإخوان المسلمين خيرت الشاطر والشيخ السلفي صلاح حازم أبو اسماعيل من سباق انتخابات الرئاسة إلى تغيير ملامح المشهد السياسي في مصر قبل أسابيع من الانتخابات.

(الدولار = 6.03 جنيه مصري)

تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below