مقدمة 2-المركزي المصري يبدأ طرح عطاءات لشراء وبيع الدولار

Sat Dec 29, 2012 9:01pm GMT
 

(لاضافة اقتباس لخبير اقتصادي)

القاهرة 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استحدث البنك المركزي المصري نظاما لطرح عطاءات دورية لشراء وبيع الدولار الأمريكي بهدف المحافظة على الاحتياطيات الأجنبية التي قال إنها بلغت "الحد الأدنى والحرج".

وأدت الاضطرابات السياسية على مدى الشهر المنصرم إلى إقبال المستثمرين والمواطنين على شراء العملة الصعبة لمخاوف من أن الحكومة قد تخفض قيمة العملة المحلية أو تفرض قيودا رأسمالية.

وقال خبير اقتصادي مقره خارج مصر "هذه انتكاسة ضخمة لهم ... إذا لم يعد الجنيه المصري قابلا للتحويل بشكل حر عندئذ فان ذلك سيلغي ما تحقق على مدى ثماني سنوات من الادارة الناجحة والفعالة للعملة."

وأنفق البنك المركزي أكثر من 20 مليار دولار من الاحتياطيات الأجنبية لدعم الجنيه منذ أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك في أوائل 2011 ومع عزوف السياح والمستثمرين الأجانب جراء عدم الاستقرار.

وتراجعت الاحتياطيات 448 مليون دولار في نوفمبر تشرين الثاني إلى 15.04 مليار دولار أي ما يكفي بصعوبة لتغطية واردات ثلاثة أشهر وقال مصرفيون إن من المؤكد أن يكون الإقبال على شراء الدولار قد استنزف الاحتياطيات الأجنبية أكثر في ديسمبر كانون الأول. ومن المتوقع أن يعلن البنك أرقام ديسمبر في الأسبوع الأول من يناير كانون الثاني.

وقال البنك في موقعه على الانترنت اليوم السبت "المستوى الحالي من احتياطي النقدي الأجنبي يمثل الحد الأدنى والحرج الذي يتعين المحافظة عليه لتلبية الاستخدامات الحتمية والمتمثلة في أعباء سداد المديونية الخارجية حفاظا على سمعة مصر في الأسواق المالية العالمية وتغطية تكلفة الواردات من السلع الاستراتيجية."

ويبدأ العمل بالنظام الجديد غدا الأحد 30 ديسمبر كانون الأول وقال البنك المركزي في موقعه على الانترنت اليوم السبت إن الآلية الجديدة لن "تؤثر على نظام الانتربنك الدولاري وإنما تعد مكملة ومساندة له وسيعملان جنبا إلى جنب."

وقال إن العطاءات ستطرح دوريا وإنه سيطلب من البنوك تقديم عروضها لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.   يتبع