مقدمة 2-المركزي المصري يبيع الدولار مع تراجع الجنيه

Tue Jan 8, 2013 12:07pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط الجنيه المصري لمستوى قياسي جديد أمام الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء لترتفع خسائره إلى 4.6 بالمئة منذ 30 ديسمبر كانون الأول حينما أطلق البنك المركزي نظاما جديدا لعطاءات العملة الصعبة لاحتواء أزمة عملة.

وتراجع الجنيه الذي تضرر بفعل اضطرابات سياسية بالحد الأقصى المسموح به في مزاد البنك المركزي اليوم الثلاثاء. وبلغ أقل سعر مقبول 6.4492 جنيه للدولار بانخفاض 0.5 بالمئة عن مستواه يوم الأحد حينما بلغ أقل سعر مقبول 6.4185 جنيه للدولار.

وباع البنك 60 مليون دولار للبنوك في المزاد وهو نفس المبلغ الذي عرضه. وبذلك يكون البنك قد باع 420 مليون دولارا منذ بدء تطبيق نظام العطاءات.

ويتمشى الانخفاض مع نطاق البنك المركزي لتداولات ما بين البنوك الذي قلصه الأسبوع الماضي إلى أكثر أو أقل من نصف بالمئة مقارنة مع واحد بالمئة في السابق.

وانخفض الجنيه في سوق ما بين البنوك إلى 6.48 جنيه للدولار مقارنة مع نحو 6.185 جنيه قبل بدء العمل بنظام عطاءات العملة.

وفقد الجنيه ما يزيد على عشر قيمته منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011 متأثرا بالاضطرابات السياسية للمرحلة الانتقالية.

وكان مزاد اليوم هو الأول منذ يوم الأحد حيث كانت البنوك مغلقة أمس الاثنين في عطلة بمناسبة عيد الميلاد القبطي.

واستحدث البنك نظام عطاءات العملة الصعبة بعدما أعلن أن الاحتياطيات الاجنبية للبلاد بلغت مستوى حرجا يقول اقتصاديون إنه يغطي واردات أكثر قليلا من شهرين.

وقال البنك يوم الأحد إن الاحتياطيات بلغت 15.015 مليار دولار في ديسمبر كانون الأول بانخفاض 21 مليون دولار عن مستواها في نوفمبر تشرين الثاني. وكان الانخفاض أقل مما توقعه الاقتصاديون. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)