مقدمة 2-‭‭المركزي‬ المصري يخفض وتيرة عطاءات الدولار

Mon Feb 4, 2013 11:59am GMT
 

(لإضافة نتيجة العطاء)

القاهرة 4 فبراير شباط (رويترز) - لمح البنك المركزي المصري إلى أنه سيخفض وتيرة عطاءات العملة الصعبة التي كان قد بدأ طرحها لكبح التراجع في احتياطيات النقد الأجنبي بعد التهافت على شراء الدولار في ظل أزمة سياسية في البلاد.

وبعد يوم من تسلم المحافظ الجديد للبنك هشام رامز مهام منصبه باع البنك 73.1 مليون دولار في العطاء السابع عشر للعملة الصعبة اليوم الإثنين وقال إن العطاء القادم سيكون يوم الأربعاء.

ويعني ذلك أن البنك سيجري عطاءين هذا الاسبوع بعد أن كان يطرح ثلاثة عطاءات أسبوعيا في الأسابيع القليلة الماضية.

وحين بدأ البنك المركزي هذه الآلية في 30 ديسمبر كانون الأول بدأ بطرح العطاءات يوميا ثم خفض وتيرتها إلى ثلاث مرات أسبوعيا أيام الأحد والثلاثاء والخميس.

ولم يتضمن بيان البنك المقتضب مزيدا من التفاصيل عن توقيت عطاءات أخرى.

وتراجع الجنيه منذ نهاية العام الماضي وفقد نحو ثمانية بالمئة من قيمته في سوق التعاملات بين البنوك لتصل خسائره مقابل الدولار إلى 13.4 في المئة منذ انتفاضة 2011 التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وفي ديسمبر قال البنك ان احتياطيات النقد الاجنبي نزلت لمستوى حرج. وتبلغ حاليا نحو 15.5 مليار دولار أي أقل من نصف حجمها عشية الانتفاضة ضد مبارك.

وبلغ أقل سعر مقبول في عطاء اليوم 6.6920 جنيه مصري للدولار مقارنة مع 6.6820 جنيه في العطاء السابق يوم الخميس. وكان البنك المركزي قد طرح 75 مليون دولار في عطاء اليوم الإثنين. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)