مقدمة 2-المركزي المصري يقلص مبيعاته في عطاء الدولار والجنيه يرتفع

Wed Feb 6, 2013 3:01pm GMT
 

(لإضافة تعليق متعامل)

القاهرة 6 فبراير شباط (رويترز) - باع البنك المركزي المصري كمية أقل من الدولارات للبنوك اليوم الأربعاء مقارنة بالعطاء السابق وارتفع الجنيه المصري للمرة الثانية في ثلاثة أيام مع بذل السلطات جهودا لوقف هبوط العملة.

وفرض البنك المركزي نطاقا جديدا أضيق لتداول الجنيه في التعاملات بين البنوك يوم الإثنين وفاجأ أيضا المتعاملين اليوم بالإعلان عن عطاء إضافي غدا الخميس. وقد تكون الخطوتان سببا لارتفاع الجنيه في سوق ما بين البنوك بعد العطاء.

غير أنه بين تجار العملة غير المرخصين في القاهرة يجري تداول الجنيه عند مستويات أدنى بعدة قروش من السعر الرسمي مما يشير إلى أن العملة مازالت تحت ضغط.

وقال متعامل طلب عدم كشف هويته "التعاملات بين البنوك مقيدة بسعر العطاء. لا تستطيع البنوك تجاوزه ... والتعاملات بين البنوك خفيفة."

وبحلول الساعة 1123 بتوقيت جرينتش ارتفع الجنيه في سوق ما بين البنوك ليتم تداوله عند 6.690 جنيه للدولار مقارنة مع 6.70 جنيه للدولار قبل إعلان نتيجة العطاء بوقت قصير.

ولا يزال الجنيه منخفضا ثمانية بالمئة منذ أن غير البنك المركزي سياسته المتعلقة بالعملة في ديسمبر كانون الأول لتفادي أزمة حادة وأظهرت أرقام أمس الثلاثاء هبوط احتياطيات مصر من النقد الأجنبي إلى 13.6 مليار دولار وهو ما يغطي الواردات لأقل من ثلاثة أشهر.

وهبطت التدفقات الدولارية إلى الاقتصاد بعد عامين من الاضطرابات التي جعلت السائحين والمستثمرين الأجانب يحجمون عن المجيء إلى البلاد وصعبت العمل على كثير من الشركات.

وقدمت قطر مساعدات لمصر قيمتها أربعة مليارات دولار في ديسمبر كانون الأول لكن إبرام اتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على 4.8 مليار دولار ارجيء بسبب أحدث جولة من الاضطرابات السياسية.   يتبع