مقدمة 2-المركزي المصري يتوقع ارتفاع الجنيه الأسبوع المقبل

Thu Apr 11, 2013 1:13pm GMT
 

(لإضافة رد فعل السوق السوداء ونتائج عطاء العملة الصعبة)

القاهرة 11 أبريل نيسان (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم الخميس أن محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز يتوقع ارتفاع الجنيه أمام الدولار الأسبوع المقبل مما قد يخفف الضغط على العملة المحلية.

وتسعى مصر لكبح تراجع الجنيه الذي انخفض سعره الرسمي أمام الدولار نحو عشرة في المئة هذا العام. وتعاني مصر حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك قبل أكثر من عامين.

وبدأ البنك المركزي العمل بنظام عطاءات الدولار في أواخر ديسمبر كانون الأول الماضي في محاولة لتفادي أزمة عملة في ظل الاضطرابات السياسية. وباع البنك 38.4 مليون دولار إلى البنوك في عطاء العملة الصعبة اليوم الخميس حيث بلغ أقل سعر مقبول 6.8612 جنيه للدولار.

وهبط الجنيه إلى مستويات أدنى في السوق السوداء ووصل إلى نحو ثمانية جنيهات للدولار في الأسابيع القليلة الماضية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عن رامز قوله في مقابلة تلفزيونية الليلة الماضية "بدءا من الأسبوع المقبل سيكون هناك تحسن في سعر (صرف الجنيه أمام) الدولار."

ولم يقدم رامز سببا لهذه التوقعات. لكن قطر أعلنت أمس أنها ستقدم لمصر مساعدات مالية إضافية بقيمة ثلاثة مليارات دولار. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الليلة الماضية أن ليبيا ستقرض مصر ملياري دولار بدون فائدة.

وأضاف رامز أنه لا يتوقع أن "يصل سعر الدولار إلى مستوى عشرة جنيهات بأي حال من الأحوال."

ويقول بعض المتعاملين في السوق السوداء إن أنباء المساعدات المالية القادمة أثرت على الأسعار بالفعل واستشهدوا بانخفاض لسعر الدولار متوقعين المزيد من التراجع في الأيام المقبلة.   يتبع