محافظ المركزي المصري: السوق السوداء في الدولار ستنتهي قريبا

Sat Apr 20, 2013 11:55am GMT
 

القاهرة 20 أبريل نيسان (رويترز) - نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز قوله إن السوق السوداء في الدولار "ستنتهي في مصر قريبا" وإن جميع الايداعات بالعملة الصعبة في البنوك المصرية "مأمونة ومضمونة".

وقال رامز في تصريحات خلال لقاء نظمته غرفة التجارة الامريكية المصرية في واشنطن امس الجمعة إن البنك المركزي يعمل بكل جد على حل مشكلة السيولة النقدية بالدولار وإن السوداء السوداء للدولار ستنتهي في مصر قريبا مع الانتهاء من تنظيم السوق.

وتسعى مصر للحد من تراجع الجنيه الذي انخفض سعره الرسمي أمام الدولار نحو عشرة في المئة منذ بداية العام. وهبط الجنيه إلى مستويات أدنى في السوق السوداء ووصل إلى نحو ثمانية جنيهات للدولار في الأسابيع القليلة الماضية.

وتعاني مصر حالة من عدم استقرار سياسي واقتصادي منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك قبل أكثر من عامين.

ونقلت الوكالة‭‭ ‬‬عن رامز قوله إن الودائع التي أعلنت عنها ليبيا لمصر وصلت بالفعل ولكن الودائع القطرية الجديدة لم تصل حتى الآن.

وكان محافظ البنك المركزي الليبي الصديق الكبير قال الاسبوع الماضي إن ليبيا أودعت ملياري دولار في البنك المركزي المصري وإنها استقطعت ذلك المبلغ من الاستثمارات الليبية في مصر. كما أعلنت قطر هذا الشهر أنها ستقدم مساعدات إضافية لمصر بقيمة ثلاثة مليارات دولار في صورة سندات أو وديعة.

ورحب رامز بالودائع الليبية والقطرية الجديدة "كحل على المدى القصير" ولكن قال إن الحل على المدى الطويل هو زيادة الاستثمارات المباشرة المحلية.

ويزور رامز واشنطن ضمن الوفد المصري المشارك في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وكانت مصر قالت إن مفاوضاتها مع وفد صندوق النقد لم تفشل وذلك بعد أن غادر الوفد القاهرة الاسبوع الماضي دون التوصل إلى اتفاق بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار مطلوب لتخفيف أزمة اقتصادية حادة تشهدها البلاد.   يتبع