الجنيه المصري يرتفع في عطاء البنك المركزي والسوق السوداء

Mon Dec 2, 2013 11:17am GMT
 

القاهرة 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع الجنيه المصري في عطاء البنك المركزي اليوم الإثنين وتعزز عن أواخر الأسبوع الماضي في السوق السوداء وإن ظل ضعيفا.

وقال البنك المركزي إنه باع 38.8 مليون دولار إلى البنوك وبلغ أقل سعر مقبول 6.8773 جنيه للدولار مقارنة مع 6.8774 جنيه في عطاء يوم الخميس.

وقال متعامل في السوق السوداء إنه اشترى الدولار مقابل 7.25 جنيه وباعه بسعر 7.28 جنيه اليوم مقارنة مع 7.27 جنيه للشراء و7.30 للبيع يوم الخميس. وبلغ السعر المعلن في مكتب الصرافة الذي يعمل به 6.8875 و6.9175 جنيه.

وقال خبير بسوق الصرف يعمل ببنك أجنبي في القاهرة إن تدبير الدولارات من السوق الرسمية أصبح مشكلة كبيرة للعملاء.

وقال "كل شركة أجنبية في مصر تستخدم السوق السوداء لتوفير حاجاتها .. لا يمكن أن ينتظروا شهورا لطلب مليوني دولار تمويلا تجاريا في السوق الرسمية."

كان البنك المركزي استحدث عطاءات بيع الدولار في ديسمبر كانون الأول الماضي للحيلولة دون تهافت على بيع الجنيه. وأنفق البنك ما لا يقل عن 20 مليار دولار - نصف الاحتياطيات الإجمالية تقريبا - منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك. وأثرت الاضطرابات السياسية منذ ذلك الحين سلبا على الاستثمار وقطاع السياحة وهما مصدران رئيسيان للعملة الصعبة.

وقال خبير سوق الصرف "الأزمة ستستمر إلى أن تدور عجلة الاقتصاد مجددا بما يجلب العملة الصعبة إلى البلاد." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)