الجنيه المصري مستقر في السوق الرسمية

Thu Dec 5, 2013 1:45pm GMT
 

القاهرة 5 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال البنك المركزي المصري إن سعر الصرف الرسمي للجنيه استقر اليوم الخميس لكن مصدرين قالا إنه تعزز قليلا في السوق السوداء وذلك بعد يوم من قول محافظ البنك إن السوق الموازية "لن تستمر طويلا".

وباع البنك المركزي 38.4 مليون دولار في عطاء العملة الصعبة اليوم وبلغ أقل سعر مقبول 6.8771 جنيه للدولار بزيادة طفيفة من 6.8772 في العطاء السابق أمس الأربعاء.

وبحسب مصدرين في السوق السوداء ارتفع الجنيه قليلا من مستويات الأربعاء.

وقال أحدهما إن العملة المصرية متداولة بسعر 7.30-7.32 جنيه للدولار وقال الآخر إن السعر 7.27-7.33. كان مصدران قالا يوم الأربعاء إن الجنيه انخفض إلى 7.30-7.34.

وتلجأ الشركات إلى السوق السوداء لتدبير حاجاتها من الدولار مع عدم توافر العملة الصعبة بالأسعار الرسمية. والجنيه متداول قرب مستواه الرسمي الحالي منذ أوائل سبتمبر أيلول.

كان البنك المركزي استحدث عطاءات بيع الدولار في ديسمبر كانون الأول الماضي للحيلولة دون تهافت على بيع العملة المحلية.

وأنفق البنك ما لا يقل عن 20 مليار دولار - أو حوالي نصف احتياطياته - منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك. وأثرت القلاقل السياسية منذ ذلك الحين سلبا على قطاعي السياحة والاستثمار اللذين كانا مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة ذات يوم.

كان محافظ البنك المركزي هشام رامز قال أمس الأربعاء متحدثا عن السوق السوداء لتجارة العملة "أعد أنها لن تستمر طويلا." ولم يذكر إن كانت الحكومة تعتزم أخذ أي إجراءات محددة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)