إعادة-مسؤول: مصر تغلق 13 شركة صرافة للتلاعب في أسعار العملات

Sun Jan 26, 2014 6:38pm GMT
 

(اعادة لمزيد من المشتركين)

القاهرة 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مصدر مسؤول في البنك المركزي المصري اليوم الأحد إن بلاده أغلقت 13 شركة صرافة لمدة تتراوح بين أربعة وثمانية أسابيع لتلاعبهم في أسعار العملات.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم "أغلقنا 13 شركة صرافة الأسبوع الماضي بسبب التلاعب في أسعار صرف العملات."

وأنفق البنك المركزي مليارات الدولارات لدعم العملة منذ انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أثرت سلبا على إيرادات السياحة والاستثمار الأجنبي.

وقال المصدر "قبل إيقاف أي شركة صرافة يتم إنذارها مرتين وبعد الثالثة يتم إيقافها بين أربعة أسابيع وثمانية أسابيع... المخالفات تتضمن عدم الالتزام بالأسعار المعلنة والتعامل بأسعار غير السوق الرسمية والامتناع عن بيع العملات على الرغم من وجود أرصدة."

ويتحدد السعر الرسمي للجنيه على أساس عطاءات العملة الصعبة التي استحدثها البنك المركزي قبل عام للحيلولة دون التهافت على بيع العملة المحلية.

وفي سوق ما بين البنوك يتداول الدولار أمام الجنيه بسعر 6.96 جنيه.

وفي السوق السوداء التي ازدهرت في ظل عدم توافر الدولار بالسعر الرسمي قال متعامل في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم إن العملة الأمريكية معروضة بسعر 7.40 جنيه مقارنة مع 7.37 يوم الخميس. (تغطية صحفية أحمد محمد وإيهاب فاروق - تحرير عماد عمر)