متعاملون: هبوط حاد للدولار بالسوق السوداء في مصر بعد عطاء المركزي

Mon Jan 27, 2014 5:24pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متعاملون في سوق الصرف المصرية اليوم الاثنين إن سعر الدولار في السوق السوداء تراجع بشدة أمام الجنيه إلى 7.17 جنيه من 7.37 جنيه في المعاملات الصباحية وذلك بعدما طرح البنك المركزي المصري 1.5 مليار دولار في عطاء استثنائي.

وطرح البنك المركزي المصري عطاء استثنائيا لبيع 1.5 مليار دولار للبنوك اليوم الاثنين وبلغ السعر 6.95 جنيه في محاولة لمواجهة السوق السوداء بعدما أغلق الأسبوع الماضي شركات صرافة لتلاعبها في أسعار العملات.

وقال ثلاثة من المتعاملين في أكبر شركات الصرافة المصرية طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم إن متوسط سعر شراء الدولار في السوق السوداء هبط بقوة إلى 7.17 جنيه بعد عطاء المركزي.

والعطاء هو الرابع من نوعه ويتجاوز بكثير مبيعات دورية للعملة تبلغ قيمتها 40 مليون دولار يقوم بها البنك المركزي ثلاث مرات أسبوعيا.

وكان وائل زيادة رئيس قطاع البحوث في هيرميس توقع في تصريح لرويترز صباحا وصول سعر الدولار في السوق السوداء بين 7.10-7.15 جنيه.

وشأنه شأن عطاءات استثنائية سابقة يهدف العطاء الجديد أيضا إلى توفير العملة الصعبة لاستيراد السلع الاستراتيجية من الخارج.

وقال مصدر مسؤول في البنك المركزي لرويترز يوم الاثنين طالبا عدم نشر اسمه "توقيت الطرح مهم في ظل سعر الدولار في السوق السوداء وحجم الطلبات المعلقة في البنوك لتوفير السلع الاستراتيجية .. والثقة في السوق بعد مرور ذكرى 25 يناير ومستويات التضخم."

وأنفق البنك مليارات الدولارات لدعم الجنيه منذ انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 التي أثرت سلبا على إيرادات السياحة والاستثمار الأجنبي.

(تحرير مصطفى صالح)