الجنيه المصري يحافظ على مكاسب كبيرة أمام الدولار بعد عطاء استثنائي للبنك المركزي

Tue Jan 28, 2014 9:22am GMT
 

القاهرة 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متعاملون إن الجنيه المصري حافظ على مكاسب كبيرة مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الثلاثاء بعد يوم من بيع البنك المركزي 1.5 مليار دولار في أكبر عطاء استثنائي يطرحه على الإطلاق.

وقال متعاملان في السوق لرويترز اليوم إن الدولار معروض بين 7.20 و7.25 جنيه منذ عطاء البنك المركزي.

وقبل أن يضخ البنك الدولارات التي تشتد حاجة السوق إليها كانت العملة الأمريكية متداولة بنحو 7.37 جنيه في السوق السوداء.

كان مسؤول بالبنك المركزي قال أمس الاثنين إن توقيت العطاء مهم في ضوء سعر الدولار في السوق السوداء وحجم الطلب في البنوك على العملة لاستيراد السلع الاستراتيجية.

وبلغ أقل سعر مقبول في العطاء 6.9518 جنيه للدولار. ويزيد حجم العطاء كثيرا عن مبيعات منتظمة قيمتها 40 مليون دولار تطرحها مصر ثلاث مرات أسبوعيا. ويتجاوز أيضا العطاء الاستثنائي السابق في سبتمبر أيلول وكان حجمه 1.3 مليار دولار.

وأثر نقص الدولارات سلبا على المستوردين وشجع على ظهور سوق غير رسمية لتجارة العملة.

وبدأ نظام عطاءات العملة خلال العام الذي قضاه الرئيس المعزول محمد مرسي في الرئاسة بهدف دعم الجنيه وسط نزوح المستثمرين وعزوف السياح. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)