الجنيه المصري يرتفع في السوق الرسمية ويستقر في السوداء

Mon Jun 9, 2014 10:34am GMT
 

القاهرة 9 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفع الجنيه المصري قليلا مقابل الدولار في عطاء البنك المركزي اليوم الاثنين واستقر في السوق السوداء بعد يوم من تنصيب القائد السابق للجيش عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

وانضم السيسي إلى قائمة رؤساء مصر ذوي الخلفية العسكرية وكان قد عزل أول رئيس منتخب في انتخابات حرة بمصر في يوليو تموز الماضي عقب احتجاجات شعبية حاشدة.

وعزا متعاملون في السوق السوداء تراجع الطلب على العملة الصعبة إلى الآمال بقدوم استثمارات جديدة ومساعدات خليجية.

وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء 7.25-7.27 جنيه اليوم دون تغير عن سعر الأسبوع الماضي.

وارتفع الجنيه بشكل محلوظ في السوق السوداء منذ إعلان فوز السيسي بالانتخابات التي اختتمت في 29 مايو أيار لتتقلص الفجوة مع السعر الرسمي. وكانت العملة متداولة بنحو 7.50 جنيه للدولار قبل ذلك.

وقال البنك المركزي إنه باع 37.6 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1402 جنيه مقارنة مع 7.1403 في العطاء السابق يوم الخميس. وعرض البنك 40 مليون دولار.

ويشير رجال أعمال إلى وضوح اتجاه العملة كشرط لزيادة الاستثمار.

كانت وسائل إعلام حكومية نقلت عن هشام رامز محافظ البنك المركزي قوله يوم السبت إن سياسات البنك تعيد الاستقرار إلى سوق الصرف الأجني وستؤدي إلى القضاء على السوق السوداء.

ويصف متعاملون بسوق الصرف واقتصاديون سماح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض بشكل تدريجي منذ مارس آذار بالخفض المحكوم. ولم يذكر البنك المركزي سببا للسماح للعملة بالانخفاض.   يتبع