مقدمة 1-اتساع الفجوة بين السعر الرسمي وغير الرسمي للجنيه المصري

Wed Jun 11, 2014 11:00am GMT
 

(لتحديث سعر السوق السوداء في الفقرة الثانية)

القاهرة 11 يونيو حزيران (رويترز) - اتسعت الفجوة بين السعرين الرسمي وغير الرسمي للجنيه المصري اليوم الأربعاء حيث تراجعت العملة مقابل الدولار في السوق السوداء وظلت مستقرة في عطاء البنك المركزي.

وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء 7.40 جنيه بعد ظهر اليوم بعد تداوله في وقت سابق عند 7.35-7.37 جنيه. وبالمقارنة بلغ السعر حوالي 7.25 جنيه صباح أمس الثلاثاء و7.32 جنيه في المساء.

كان الجنيه ارتفع في السوق السوداء بعد فوز عبد الفتاح السيسي القائد السابق للجيش بانتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي وتنصيبه رئيسا يوم الأحد.

وتوقع المتعاملون ارتفاعا مؤقتا في السوق الموازية بعد الانتخابات مشيرين إلى استثمارات جديدة ومساعدات من دول خليجية قدمت بالفعل مليارات الدولارات للحيلولة دون انهيار الاقتصاد. وكان سعر الجنيه حوالي 7.50 جنيه للدولار قبل الانتخابات.

وقال البنك المركزي إنه باع 37.6 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول في عطاء اليوم 7.1402 جنيه دون تغير عن العطاء السابق يوم الاثنين. وعرض البنك 40 مليون دولار.

ويصف متعاملون بسوق الصرف واقتصاديون سماح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض بشكل تدريجي منذ مارس آذار بالخفض المحكوم. ولم يذكر البنك المركزي سببا للسماح للعملة بالانخفاض.

ويقول رجال أعمال إن وضوح اتجاه العملة سيكون شرطا لزيادة الاستثمار.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح بها للبنوك على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي وهو ما يمنحه سيطرة فعلية على أسعار الصرف الرسمية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)