المركزي المصري يبقي على سعر الجنيه مستقرا في خامس عطاء للدولار على التوالي

Mon Feb 9, 2015 10:50am GMT
 

القاهرة 9 فبراير شباط (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري على سعر الجنيه مستقرا عند 7.53 جنيه للدولار في خامس عطاء على التوالي اليوم الاثنين بعد تراجع بدأ منتصف يناير كانون الثاني كما استقر الجنيه في السوق السوداء.

وسمح البنك المركزي بإضعاف سعر الصرف الرسمي منذ 18 يناير كانون الثاني في مسعى للقضاء على السوق السوداء. والتغيير جزء من إصلاحات اقتصادية لتعزيز التعافي الاقتصادي الناشئ وتحسين صورة مصر قبيل مؤتمر استثماري يعقد في مارس آذار تعول عليه الحكومة لجذب الاستثمار الأجنبي.

وقال البنك المركزي اليوم إنه عرض 40 مليون دولار اليوم وباع 38.4 مليون دولار حيث بلغ أقل سعر مقبول 7.5301 جنيه دون تغيير عن سعر أمس الأحد.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي مما يعطي البنك سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وأدى الخفض الرسمي لسعر الجنيه وسلسلة اجراءات أخرى أخذها البنك المركزي على مدى الأسابيع الماضية إلى تراجع نشاط السوق السوداء للعملة الصعبة بشكل واضح وتقلص الفارق بين سعر الدولار في تلك السوق والسعر في البنوك.

وشملت إجراءات المركزي فرض سقف للايداعات الدولارية في البنوك المصرية وتوسيع هامش بيع وشراء الدولار في البنوك إلى عشرة قروش بدلا من ثلاثة قروش .

وقال متعامل في السوق غير الرسمية إن سعر الدولار بلغ 7.75 جنيه اليوم دون تغير يذكر عن سعر امس البالغ 7.74 جنيه.

وأعطى متعامل أخر سعر 7.78 جنيه للدولار لكنه أوضح أن الطلب على شراء الدولار ضعيف وأغلبه من شركات وليس من الأفراد. (إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)