الجنيه المصري يستقر في ثامن عطاء على التوالي لبيع دولارات

Sun Feb 15, 2015 11:00am GMT
 

القاهرة 15 فبراير شباط (رويترز) - باعت مصر دولارات بسعر 7.53 جنيه مصري مقابل الدولار اليوم الأحد في ثامن عطاء للبنك المركزي هذا الشهر بينما ضعف الجنيه قليلا في السوق السوداء.

وترك البنك المركزي سعر الصرف الرسمي للجنيه يهبط منذ 18 يناير كانون الثاني في محاولة للقضاء على السوق السوداء للعملة لكنه أبقى على سعر الصرف مستقرا منذ أسبوعين وحتى الآن.

وجاء تحرك المركزي للضغط على السوق السوداء متزامنا مع جهود الحكومة لدعم الاقتصاد وتحسين صورة مصر قبل مؤتمر استثماري الشهر القادم.

وقال البنك المركزي إنه عرض 40 مليون دولار للبيع اليوم وباع 38.4 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.5301 جنيه مقابل الدولار وهو نفس مستوى العطاء السابق يوم الخميس.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي وهو ما يمنحه سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

ولا تزال هناك سوق سوداء نشطة حيث يضعف الجنيه تزامنا مع الخفض الرسمي لقيمته. واستقرت السوق السوداء لكنها ارتفعت مؤخرا منذ أن أوقف المركزي خفضه لقيمة الجنيه الأسبوع الماضي.

وقال متعامل في السوق الموازية إنه تم تداول الجنيه عند 7.73 جنيه مقابل الدولار اليوم. ويشير ذلك إلى ضعف طفيف منذ يوم الخميس حينما قال متعامل إن الجنيه تم تداوله عند 7.725 جنيه مقابل الدولار بينما قال متعامل آخر إنه بلغ 7.71 جنيه أمام الدولار.

وشملت إجراءات البنك المركزي فرض سقف للايداعات الدولارية في البنوك المصرية وتوسيع هامش بيع وشراء الدولار في البنوك إلى عشرة قروش بدلا من ثلاثة قروش . (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)