الجنيه المصري مستقر في السوق الرسمية ويرتفع في السوداء

Mon Mar 2, 2015 12:14pm GMT
 

القاهرة 2 مارس آذار (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري سعر الجنيه دون تغير عند 7.53 جنيه للدولار في عطاء بيع الدولار اليوم الاثنين لكن العملة المحلية زادت في السوق السوداء.

وقال البنك المركزي إنه عرض 40 مليون دولار اليوم وباع 38.4 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.5301 جنيه للدولار وهو نفس مستوى العطاء السابق يوم الخميس.

ويبقى البنك المركزي السعر الرسمي مستقرا منذ شهر بعد أن سمح للجنيه بالانخفاض في مسعى لاحتواء السوق السوداء.

وارتفع الجنيه في السوق الموازية إذ قال متعامل إنه جرى تداول الجنيه عند 7.65 للدولار اليوم مقارنة مع 7.68 جنيه يوم الخميس.

وعانت مصر نقصا حادا في معروض الدولارات خلال السنوات الأربع الأخيرة. وأدت الاضطرابات الاقتصادية والسياسية التي أعقبت انتفاضة 2011 إلى الإضرار بقطاع السياحة وعزوف المستثمرين الأجانب وهما مصدران رئيسيان للاحتياطات الأجنبية.

وبدأت الشركات في اللجوء إلى السوق السوداء في السنوات الأخيرة لتلبية احتياجاتها من الدولارات مع نضوب إمدادات العملة الصعبة بالأسعار الرسمية.

ويقول المحللون إن قرار الحفاظ على استقرار العملة ربما يرجع إلى عدم رغبة البنك في هبوط الجنيه كثيرا وآماله في نجاح إجراءات أخرى اتخذت في الفترة الأخيرة.

وشملت إجراءات البنك المركزي فرض سقف للإيداعات الدولارية في البنوك المصرية وتوسيع هامش بيع وشراء الدولار في البنوك.

وقال وزير الاستثمار المصري أشرف سالمان اليوم الاثنين إن مصر بدأت خفض قيمة عملتها لمعالجة مشكلة نقص العملة الصعبة التي تجعل من الصعب على المستثمرين الأجانب تحويل الأرباح إلى الخارج.   يتبع