مقدمة 1-المركزي المصري يطرح 500 مليون دولار في مزاد استثنائي مع اشتعال السعر في السوق السوداء

Sun Mar 6, 2016 12:10pm GMT
 

(لإضافة تعليقات وخلفيات)

من إيهاب فاروق

القاهرة 6 مارس آذار (رويترز) - لجأ البنك المركزي المصري لطرح مزاد استثنائي اليوم الأحد هو الأول في عهد محافظ المركزي طارق عامر بعد اشتعال سعر العملة الصعبة في السوق السوداء دون أي بوادر لانحسار الأزمة رغم طرح شهادات دولارية للمصريين العاملين في الخارج ووصول قروض بالعملة الصعبة للبلاد.

وسيطرح المركزي في العطاء الاستثنائي اليوم 500 مليون دولار وهو ما يزيد كثيرا عن العطاء الدوري للعملة الذي يبلغ حجمه 40 مليون دولار ويطرحه المركزي ثلاث مرات اسبوعيا.

وتعلن نتيجة المزاد بحلول الساعة 1300 بتوقيت جرينتش اليوم.

وقال مصدر مسؤول في البنك المركزي لرويترز اليوم "العطاء لتغطية سلع استراتيجية أساسية." ولم يخض في تفاصيل.

وبدا أن المحافظ الحالي للمركزي عامر الذي خلف هشام رامز في نوفمبر تشرين الثاني 2015 يتبنى نهجا مختلفا إذ حاول العمل مع مكاتب الصرافة للسيطرة على السوق واتاح لها التحرك في نطاق بين 8.60 و 8.65 جنيه للدولار.

لكن شركات الصرافة سرعان ما تجاوزت هذا النطاق. وقفز سعر الدولار سريعا في السوق السوداء ليصل إلى تسعة جنيهات. وتحرك البنك المركزي لشطب عدد من شركات الصرافة المخالفة وسحب تراخيص العمل نهائيا منها في فبراير شباط.

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي. لكن السوق السوداء في العملة تنشط مع شح الدولار من إيرادات السياحة وتحويلات المصريين في الخارج وقناة السويس والاستثمارات الأجنبية المباشرة.   يتبع