الجنيه المصري يرتفع في السوق السوداء بعد عطاء استثنائي

Tue Mar 8, 2016 11:29am GMT
 

القاهرة 8 مارس آذار (رويترز) - ارتفع الجنيه المصري كثيرا في السوق السوداء اليوم الثلاثاء بعد يومين من ضخ البنك المركزي 500 مليون دولار في النظام المصرفي في عطاء استثنائي.

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد أزمة في العملة الأجنبية وتتعرض لضغوط متزايدة لخفض قيمة الجنيه الذي يبقيه البنك المركزي عند 7.73 جنيه للدولار منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وشهدت العملة المصرية هبوطا سريعا في السوق السوداء خلال الأسابيع الأخيرة لتقترب من 9.87 جنيه للدولار قبل العطاء الاستثنائي يوم الأحد الذي باع فيه البنك المركزي 500 مليون دولار لتغطية واردات السلع الاستراتيجية وفقا لما قاله أحد المتعاملين في العملة اليوم الثلاثاء.

غير أن الجنيه ارتفع في السوق السوداء اليوم إذ قال متعاملان إن سعره بلغ 9.60-9.70 جنيه للدولار. وعزا أحد المتعاملين سبب ارتفاع قيمة العملة إلى العطاء الدولاري الذي طرحه المركزي يوم الأحد.

وباع البنك المركزي في عطائه الدوري اليوم الثلاثاء 38.8 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغيير عن سعره في العطاء السابق.

وتعاني مصر نقصا في العملة الأجنبية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك من سدة الرئاسة لكنها تسببت في عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما من المصادر الرئيسية للنقد الأجنبي. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)