الجنيه المصري ينخفض 13% أمام الدولار في عقود ثلاثة أشهر بعد قرار المركزي

Mon Mar 14, 2016 9:48am GMT
 

لندن 14 مارس آذار (رويترز) - انخفض الجنيه المصري نحو 13 بالمئة أمام الدولار اليوم الاثنين إلى 9.75 جنيه للدولار في سوق العقود الآجلة غير القابلة للتسليم استحقاق ثلاثة أشهر بعدما قال البنك المركزي إنه سينتهج سياسة أكثر مرونة في أسعار الصرف.

وأشارت العقود الآجلة غير القابلة للتسليم استحقاق عام - وهي أحد المشتقات المستخدمة في التحوط من تحركات سعر الصرف في المستقبل - إلى أن السوق تتوقع وصول سعر الجنيه إلى 10.750 جنيه للدولار في غضون 12 شهرا.

وخفض البنك المركزي سعر الجنيه إلى 8.85 جنيه للدولار من 7.73 جنيه للقضاء على السوق السوداء وتخفيف الضغوط النزولية المتزايدة على العملة وقال إن هذه السياسة الأكثر مرونة تهدف إلى علاج تشوهات منظومة أسعار الصرف وتحسين الشفافية وتعزيز السيولة.

وقال جيسون توفي من كابيتال ايكونوميكس "من الواضح أنها خطوة إيجابية... نعتقد أن الجنيه قد يحتاج لمزيد من الخفض ونرى أنه بحاجة للوصول إلى 9.5 أمام الدولار لاستعادة قدرة مصر على المنافسة بالخارج." (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية- تحرير هالة قنديل)