15 آذار مارس 2016 / 07:43 / بعد عامين

إعادة-مقابلة-الأهلي المصري يطرح خيارات دولارية قابلة للاستدعاء

(إعادة لخبر أرسل الليلة الماضية لتصحيح خطأ طباعي في الفقرة الثالثة)

من أسماء الشريف

القاهرة 14 مارس آذار (رويترز) - قال البنك الأهلي المصري المملوك للدولة اليوم الاثنين إنه سيبدأ طرح خيارات دولارية قابلة للاستدعاء على المستثمرين الأجانب في إطار جهود إعادة جذب الاستثمار الأجنبي إلى البلاد.

وقال عمرو مصطفى مدير مجموعة الخزانة وأسواق المال بالبنك لرويترز بالهاتف إن الخطوة تهدف إلى تطمين المستثمرين بسوق الدين.

وقال ”نعرض هذا على المستثمرين المحتملين الذين يريدون الاستثمار والقيام بعمليات للاستفادة من فروق العائد على العملات ليكون بوسعهم تحقيق زيادة في العائد إذا قارنوه بالاستثمار في الدولار.“

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الاستيراد من نقص في العملة الصعبة منذ القلاقل التي أعقبت انتفاضة 2011 وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب. وهوت الاحتياطيات من 36 مليار دولار في 2011 إلى حوالي 16.5 مليار دولار في فبراير شباط.

والخطوة هي الأحدث ضمن سلسلة خطوات لجذب السيولة الدولارية للنظام المصرفي. وفي وقت سابق اليوم خفض البنك المركزي قيمة الجنيه إلى 8.85 للدولار من 7.7301.

وبعدها مباشرة أعلن البنك الأهلي وبنك مصر أكبر بنكين حكوميين في البلاد أنهما سيطرحان شهادات استثمار بالجنيه المصري بعائد 15 بالمئة مقابل العملة الصعبة.

وقدم المصرفيون الذين يتوقعون رفع أسعار الفائدة الرئيسية خلال اجتماع السياسة النقدية القادم يوم الخميس عروضا عالية للعائد في عطاء لسندات خزانة لأجل خمس سنوات وعشر سنوات اليوم مما أدى إلى قفزة حادة.

وأسعار الفائدة في مصر مرتفعة بالفعل حيث يبلغ سعر الإيداع لأجل ليلة 9.25 بالمئة وسعر الإقراض لأجل ليلة 10.25 بالمئة.

وقال مصطفى إنه عن طريق خيار الاستدعاء يستطيع المستثمرون الراغبون في الاستثمار بأذون الخزانة المصرية شراء خيارات لأجل ثلاثة أشهر أو ستة أو تسعة أو عام مع ضمان السعر وتوافر الدولار.

وقال ”وبهذا يستطيعون الخروج من السوق متى شاءوا عند.. سعر الممارسة الذي اشتروا به الخيار ونحن نضمن توافر الدولار لاستثماراتهم في الجنيه المصري بالكامل أي أصل المبلغ زائد الفائدة أو المكاسب الرأسمالية التي يحققونها.“

وقال إن البنك لاحظ بالفعل اهتماما بالخيارات القابلة للاستدعاء.

وقال “بعض الناس يسألون عن الحجم والبعض عن التفاصيل الفنية ونتلقى مكالمات كثيرة.

”أعتقد أن الطلب سيكون معقولا.“

وتراجعت حيازات الأجانب من أذون الخزانة المحلية إلى أقل بكثير من مليار دولار مقارنة مع أكثر من عشرة مليارات دولار في نهاية 2010 حسبما يقول مصرفيون. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below