الجنيه المصري يهبط 40 قرشا في السوق السوداء رغم ضربات متلاحقة من البنك المركزي

Tue Mar 15, 2016 12:23pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 15 مارس آذار (رويترز) - هبط الجنيه المصري 40 قرشا مقابل الدولار في معاملات السوق السوداء اليوم الثلاثاء رغم ضربات متلاحقة بدأها البنك المركزي بخفض مفاجيء لسعر الجنيه وطرح عطاءين استثنائيين بنحو 400 مليون دولار بل والإعلان عن طرح 1.5 مليار دولار غدا "للقضاء نهائيا على السوق السوداء."

وقال متعاملون في السوق السوداء لرويترز إن عمليات تداول جرت اليوم بسعر 9.60 جنيه مقارنة مع 9.20 جنيه أمس.

ويبلغ السعر الرسمي الجديد للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 9.85 جنيه بينما يشتري الأفراد الدولار من البنوك بسعر 8.95 جنيه.

وبعد الخفض المباغت لسعر الجنيه بنسبة 14.5 بالمئة أمس الذي أصاب السوق السوداء بشلل مؤقت، وجه البنك المركزي ضربة جديدة اليوم بطرح عطاء استثنائي باع فيه 198.3 مليون دولار بسعر 8.85 جنيه.

وبعد لحظات من اعلان نتيجة عطاء اليوم أصدر المركزي بيانا أعلن فيه أنه سيطرح 1.5 مليار دولار في عطاء استثنائي جديد غدا الأربعاء لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية الناتجة عن عمليات استيرادية.

وقال مصدر بالبنك المركزي لرويترز في اتصال هاتفي "طرح 1.5 مليار دولار غدا يستهدف القضاء نهائيا على السوق السوداء."

لكن السوق السوداء بدت غير مبالية اليوم بعطاءات المركزي حيث دفعت الجنيه نحو الهبوط وسط طلب قوي على العملة الصعبة.

وقال أحد المتعاملين في السوق الموازية "الطلب قوي على الدولار منذ الليلة الماضية بعد قرار خفض الجنيه. كنا نبيع أمس الدولار على سعر 9.40 جنيه ولكن اليوم مع زيادة الطلب ارتفع السعر إلى 9.50 ثم 9.60 جنيه. نفد كل ما لدينا من دولارات."   يتبع