البنك الأهلي المصري يجمع نحو 1.5 مليار جنيه من شهادات استثمار بعائد 15%

Mon May 16, 2016 6:32am GMT
 

القاهرة 16 مايو أيار (رويترز) - قال يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أكبر بنك حكومي في البلاد اليوم الاثنين إن مصرفه جمع نحو 1.5 مليار جنيه(168.9 مليون دولار) من بيع "شهادة الجنيه المصري" التي طرحها بعائد 15 بالمئة مقابل التنازل عن عملات عربية أو أجنبية.

وأضاف أبو الفتوح في اتصال هاتفي مع رويترز أن أمس الأحد كان آخر يوم لبيع شهادة الجنيه المصري والتي بلغت "حصيلتها نحو 1.5 مليار جنيه مقابل التنازل عن عملة أجنبية."

وأضاف قائلا "أبرز العملات التي تم بيعها للبنك كانت الدولار الأمريكي واليورو والريال السعودي والدرهم الإماراتي."

ولم يخض أبو الفتوح في تفاصيل أكثر عن حصيلة كل عملة بمفردها.

وكان البنك الأهلي وبنك مصر وبنك القاهرة قد بدأوا في 14 مارس آذار طرح الشهادات الجديدة بعائد أعلى من أي شهادة إدخارية أخرى في السوق بهدف جذب العملة الصعبة. واستمر طرح الشهادات لمدة 60 يوما انتهت أمس الأحد.

ولم يتسن على الفور معرفة حصيلة بنك مصر وبنك القاهرة من طرح الشهادات ذات العائد المرتفع.

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصا حادا في الدولار منذ انتفاضة 2011 والقلاقل السياسية التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وانخفاض تحويلات المصريين في الخارج وهي المصادر الرئيسية للعملة الصعبة. (إعداد إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)