مقدمة 2-فان رومبوي: اتفاق صندوق النقد سيدعم الاقتصاد المصري المتداعي

Sun Jan 13, 2013 4:53pm GMT
 

(لاضافة تصريحات وتفاصيل وخلفية)

من ادموند بلير وماريا جولوفنينا

القاهرة 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي مصر اليوم الأحد على استكمال محادثاتها مع صندوق النقد الدولي بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار قائلا إن الاتفاق سيساعد الاقتصاد المتداعي على استعادة الثقة الدولية.

وتضرر الاقتصاد المصري الذي يعاني بالفعل بعد عامين من الاضطرابات اثر ثورة 2011 بسبب موجة جديدة من الاضطرابات في الأسابيع الأخيرة وتراجعت الثقة الشعبية في الحكومة بسبب توترات بشأن دستور جديد للبلاد.

ويقول اقتصاديون الآن إن الاحتياطيات النقدية لمصر تنفد بوتيرة أسرع من اللازم ما يجعل قرض الصندوق ضروريا لتحقيق الاستقرار في المالية العامة للدولة. وأنفقت مصر بالفعل أكثر من 20 مليار دولار خلال العامين الماضيين للدفاع عن عملتها.

وقال هيرمان فان رومبوي رئيس المجلس الأوروبي خلال زيارة للقاهرة "التوصل لاتفاق مع صندوق النقد سيفتح الباب أمام خطوط ائتمان أخرى وسيساعد على عودة الثقة للمستثمرين الدوليين والشركاء الاقتصاديين."

وأضاف بعد محادثات مع الرئيس المصري محمد مرسي "لذلك أرحب بحقيقة أن المناقشات المهمة مع صندوق النقد مستمرة."

وحصلت مصر على موافقة مبدئية على القرض من صندوق النقد في نوفمبر تشرين الثاني لكن اضطرابات اضطرت الحكومة لتأجير تطبيق مجموعة من اجراءات التقشف التي لا تحظى بقبول شعبي والتي تعتبر لازمة للحصول على موافقة نهائية من مجلس إدارة الصندوق.

وفي 29 ديسمبر كانون الأول أصيب المستثمرون بالفزع حينما أعلن البنك المركزي المصري إن الاحتياطيات الأجنبية بلغت مستوى حرجا.   يتبع