مقدمة 1-الجنيه المصري يواصل التراجع في عطاء المركزي للعملة الصعبة

Sun Jan 20, 2013 12:07pm GMT
 

(لاضافة تصريحات وخلفية)

القاهرة 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصل الجنيه المصري الهبوط أمام الدولار الأمريكي في عطاء البنك المركزي للعملة الأجنبية اليوم الأحد لتبلغ خسائره 6.6 بالمئة منذ بدء العمل بنظام العطاءات في نهاية ديسمبر كانون الأول.

وانخفض الجنيه أكثر من 12 بالمئة منذ الانتفاضة على حكم الرئيس السابق حسني مبارك في يناير كانون الثاني 2011 والتي أطاحت به بعد 30 عاما في السلطة وأوقدت شرارة عامين من الاضطرابات والعنف ما أدى لهروب المستثمرين وأضر بالاقتصاد.

وقبل البنك المركزي عروضا قيمتها 74.3 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 6.5875 جنيه للدولار في العطاء الثاني عشر منذ استحدث نظام عطاءات العملة الصعبة للحد من هبوط الاحتياطي الأجنبي الذي بلغ مستوى حرجا.

وكان أقل سعر مقبول في العطاء السابق يوم الخميس 6.57 جنيه.

وفي سوق ما بين البنوك انخفض الجنيه إلى 6.6203 جنيه للدولار. ويقيد البنك المركزي التعاملات في سوق ما بين البنوك بما يزيد أو يقل 0.5 بالمئة عن المتوسط المرجح للعروض في أحدث عطاء.

وأنفق البنك الذي بلغت احتياطياته الأجنبية 36 مليار دولار قبل الانتفاضة 21 مليارا منها بالاضافة إلى منح مالية أو قروض من دول خليجية وداعمين آخرين في مسعى لحماية العملة المصرية.

وحومت الاحتياطيات حول 15 مليار دولار لشهور حتى مع ضخ المانحين أموالا وكانت قطر أحد الداعمين الرئيسيين. وقال البنك المركزي إن الاحتياطيات بلغت مستوى حرجا يغطي نحو ثلاثة أشهر فقط من الواردات.

وأبلغ وزير المالية المرسي السيد حجازي الصحفيين اليوم الأحد أن قطر قدمت لمصر دعما قدره خمسة مليارات دولار ينقسم إلى منحة بمليار دولار وودائع بالمركزي بقيمة 1.5 مليار دولار ومشتريات سندات بقيمة 2.5 مليار دولار.

وتسعى مصر للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي. وتم الاتفاق على القرض بصفة مبدئية في نوفمبر تشرين الثاني لكن الموافقة النهائية تم تأجيلها حينما أرجأت الحكومة تطبيق زيادات ضريبية تعتبر حيوية للحصول على القرض.

وتقول الحكومة إنها تعدل برنامجها الاقتصادي الآن. وقال مسؤول كبير بوزارة المالية اليوم الأحد إن مصر ستدعو فريق صندوق النقد الدولي لاجراء محادثات بعد صياغة التعديلات وموافقة الرئيس محمد مرسي عليها. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)