مقدمة 1-الجنيه المصري يتراجع أكثر في عطاء البنك المركزي

Tue Jan 22, 2013 11:38am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصل الجنيه المصري خسائره في عطاء البنك المركزي اليوم الثلاثاء لتصل إلى 6.8 بالمئة منذ بدء نظام عطاءات العملة الصعبة في نهاية ديسمبر كانون الأول والذي يهدف إلى المحافظة على احتياطيات النقد الأجنبي.

وقال البنك المركزي إن أقل سعر مقبول في عطاء اليوم بلغ 6.6025 جنيه للدولار في حين تراجع الجنيه بدرجة أكبر إلى 6.6354 في سوق ما بين البنوك.

ويفرض البنك المركزي نطاقا لتداولات سوق ما بين البنوك عند مستوى يزيد أو ينقص 0.5 بالمئة عن المتوسط المرجح للعروض في أحدث عطاءات العملة.

وهوت الاحتياطيات الأجنبية لمصر على مدى عامين من الاضطرابات الداخلية. وكان حجم الاحتياطيات 36 مليار دولار قبل الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك وقد تراجع الآن إلى 15 مليار دولار أي ما يغطي تقريبا واردات ثلاثة أشهر.

ويقول البنك المركزي إن الاحتياطيات عند مستوى حرج حاليا لكنها استقرت لشهور بمساعدة مليارات الدولارات من مانحين معظمهم خليجيون.

وقدمت قطر قروضا ومنحا لمصر بخمسة مليارات دولار لدعم الميزانية.

وفي مبادرة أعلنت هذا الأسبوع قال البنك المركزي إنه مستعد بشكل مؤقت أن يسمح للبنوك بإعادة تمويل أنشطة الاستيراد لعملائها بناء على تقييم البنوك لجدارتهم الائتمانية.

وتهدف الخطوة على ما يبدو إلى المساعدة في استمرار تدفق الواردات الضرورية لمصر.   يتبع