مقابلة-رئيس شعبة الصرافة في مصر:لا نلبي أكثر من 20% من الطلب على الدولار

Sun Feb 17, 2013 11:24am GMT
 

من نادية الجويلي وإيهاب فاروق

القاهرة 17 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس شعبة الصرافة باتحاد الغرف التجارية في مصر إن شركات الصرافة تعاني من شح الدولار ولا تستطبع تلبية أكثر من 20 بالمئة من طلب العملاء على العملة الامريكية في ظل الأزمة المتفاقمة.

وفي مقابلة مع رويترز شكا محمد الأبيض من أن البنوك لا تعطي شركات الصرافة كميات تذكر من الدولار لذا تعتمد هذه الشركات على ما تشتريه من العملاء لكن هؤلاء بدورهم يشترون الدولار أكثر مما يبيعونه.

وقال "لا نلبي الآن أكثر من 20 بالمئة من طلب العملاء على الدولار... ومع نقص الدولار يكون هناك شبه توقف في عملنا."

وبدأ الجنيه المصري في التراجع أمام الدولار بفعل انتفاضة شعبية أطاحت بحسني مبارك من السلطة في اوائل عام 2011. وفقدت العملة المصرية ثمانية بالمئة من قيمتها منذ 30 ديسمبر كانون الأول الماضي عندما بدأ البنك المركزي العمل بنظام عطاءات الدولار للسيطرة على هبوط الجنيه.

لكن الأبيض قال "البنك المركزي لا يستطيع فعل شيء في أزمة الدولار لنقص الآليات لديه."

وأضاف "خروج الاستثمارات الأجنبية وهروب رؤوس الأموال خوفا من الاوضاع في البلد هو الذي صنع أزمة الدولار."

وفي المقابلة التي جرت في شركته على مقربة من قصر الرئاسة قال الأبيض إن حل أزمة الدولار يتطلب حل الأزمة السياسية والأمنية أولا لأن المصريين "يعيشون في وضع مبهم ولا أحد يعرف ماذا يجري من حوله."

وتابع قائلا إن عطاءات الدولار التي بدأ البنك المركزي العمل بها "جاءت في توقيت غير مناسب" وكان من الممكن أن تنجح لو أنها بدأت في وقت لا يشهد أزمة في الدولار.   يتبع