مقدمة 1-مؤسسة التمويل الدولية تنوي إجراء مبادلات للعملة في مصر

Mon Mar 18, 2013 11:32am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ميرنا سليمان

دبي 18 مارس آذار (رويترز) - تنوي مؤسسة التمويل الدولية إجراء مبادلات للعملة في مصر لمساعدة الشركات المحلية على تلبية حاجاتها من العملة الصعبة وتدرس إصدار سندات بالعملة المحلية في عدة دول بالشرق الأوسط لتمويل استثمارات هناك.

وقال جين يونغ تساي الرئيس التنفيذي للمؤسسة في مقابلة "التحدي في الشرق الأوسط ليس نقص التمويل بل توافر الدولار للبنوك المحلية.

"كما فعلنا في مناطق أخرى من العالم سنستحدث أداة لمبادلة الدولارات بالعملة المحلية في مصر. نحتاج العملة المحلية وبعض المستثمرين الآخرين من القطاع الخاص يحتاجون إلى الدولار. إنها طريقة للتحوط في الاستثمار."

وتجد بعض الشركات المصرية صعوبة في الحصول على الدولار الأمريكي لتمويل الواردات وسداد الديون وأغراض أخرى إثر قلاقل سياسية خفضت احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي على مدى العامين الأخيرين وقيام السلطات بفرض قيود رأسمالية.

ولم يذكر جين يونغ كيف أو متى ستقوم مؤسسة التمويل الدولية وهي وحدة للبنك الدولي تستثمر في تطوير القطاع الخاص بالاقتصادات الناشئة بتنفيذ تلك المبادلات.

وفي اجزاء اخرى من العالم قدمت المؤسسة للشركات المتعاملة معها عملة صعبة وحصلت في المقابل على العملة المحلية. وبذلك تحولت ديون الشركات بالعملة الصعبة إلى دين بالعملة المحلية.

وانضم جين يونغ للمؤسسة من جولدمان ساكس في أغسطس آب وقد انهى للتو أول زيارة رسمية للشرق الأوسط حيث اجتمع مع مسؤولين حكوميين ومسؤولين تنفيذيين من القطاع الخاص في مصر والاردن والسعودية والأمارات.   يتبع