الجنيه المصري مستقر في عطاء البنك المركزي

Wed Jul 17, 2013 2:02pm GMT
 

القاهرة 17 يوليو تموز (رويترز) - قال مصرفيون إن الجنيه المصري ظل مستقرا في عطاء البنك المركزي للعملة الصعبة اليوم الأربعاء وهي المرة الأولى التي لا يرتفع فيها منذ قيام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز.

وقال مصرفيان إن البنك المركزي أبقى على أقل سعر مقبول دون تغير عند 6.9928 جنيه للدولار.

وارتفع الجنيه في السوق السوداء حيث عرض متعامل بيع الدولار بسعر 7.12 جنيه وشراءه مقابل 7.10 جنيه.

كان البنك المركزي استحدث نظام عطاءات العملة الصعبة في نهاية ديسمبر كانون الأول بهدف درء أزمة عملة والحيلولة دون تهافت على بيع الجنيه.

ومنذ ذلك الحين سمح البنك للجنيه بالانخفاض أكثر من 11 بالمئة مقابل الدولار في السوق الرسمية.

وفي مؤشر على أن القلاقل السياسية في مصر أبعد ما تكون عن الانتهاء تظاهر الآلاف من مؤيدي مرسي أمام مكتب رئيس الوزراء اليوم احتجاجا على تشكيل حكومة مؤقتة جديدة هذا الأسبوع. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)