تراجع احتياطيات البنوك المركزية لمستويات حرجة ببعض الدول النامية

Thu Jul 18, 2013 4:53pm GMT
 

لندن 18 يوليو تموز (رويترز) - يعرض التناقص الحاد لاحتياطيات البنوك المركزية كلا من أوكرانيا ومصر وفنزويلا لمخاطر أزمة في ميزان المدفوعات بينما تتراجع الاحتياطيات تراجعا مطردا في كثير من الدول النامية الأخرى.

وتظهر مقارنة لمتطلبات الاستيراد الشهرية مع استحقاقات الديون قصيرة الأجل أن معظم الاقتصادات الناشئة - باستئناءات قليلة - مازالت تملك احتياطيات وفيرة.

وتغطي احتياطيات مصر وفنزويلا فاتورة الواردات لأقل من شهرين بينما تغطي احتياطيات أوكرانيا واردات ثلاثة أشهر لكنها غير كافية لتغطية الديون المستحقة قبل منتصف 2014.

وتركيا حلقة ضعف أخرى حيث تغطي الاحتياطيات واردات خمسة أشهر لكن صافي الاحتياطيات القابلة للاستخدام أقل كثيرا عند نحو 40 مليار دولار حسبما تفيد تقديرات اتش.اس.بي.سي وهو ما يغطي فاتورة الواردات لفترة 2.3 شهر فقط.

وأظهرت أحدث بيانات لصندوق النقد الدولي أن الأسواق الناشئة تحوز نصيب الأسد في الاحتياطيات المجمعة للبنوك المركزية والبالغة 11.1 تريليون دولار من بينها ما يزيد على ثلاثة تريليونات دولار في الصين.

واضطرت بنوك مركزية في دول مثل البرازيل وبولندا إلى بيع الدولار لدعم العملة المحلية في ظل تباطؤ الصادرات وتدفقات رؤوس الأموال. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)