الجنيه المصري يرتفع في عطاء البنك المركزي وينخفض في السوق السوداء

Mon Aug 19, 2013 10:40am GMT
 

القاهرة 19 أغسطس آب (رويترز) - ارتفع الجنيه المصري قليلا في عطاء البنك المركزي للعملة الصعبة اليوم الإثنين لكنه انخفض في السوق السوداء.

وتوقف ارتفاع الجنيه في السوق السوداء منذ تصاعد الاضطرابات السياسية في مصر الأسبوع الماضي لكن ذلك لا يمثل اتجاها واضحا حتى الآن.

ويقرر البنك المركزي سعر بيع العملة الأجنبية في عطاءاته ويقول متعاملون إن البنك يعمل على ضمان ارتفاع الجنيه ليعطي انطباعا باستقرار الاقتصاد وتحسنه بالرغم من الاضطرابات.

وارتفع السعر الرسمي للجنيه تدريجيا منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز.

غير أن ثقة المستثمرين اهتزت بسبب أحداث الأسبوع الأخير وهبط مؤشر البورصة المصرية 3.9 بالمئة أمس الأحد بعد مقتل المئات في حملة أمنية للحكومة التي يدعمها الجيش على أنصار جماعة الإخوان المسلمين. وانخفض المؤشر 0.3 بالمئة اليوم الإثنين.

وقال البنك المركزي إنه باع 38 مليون دولار للبنوك في عطاء اليوم وبلغ أقل سعر مقبول 6.9780 جنيه مصري للدولار مقارنة مع 6.9790 جنيه في عطاء يوم الأربعاء. وكان أقل سعر مقبول في الثالث من يوليو تموز 7.0184 جنيه للدولار.

وعرض البنك 40 مليون دولار في عطاء اليوم.

وانخفض الجنيه في السوق السوداء حيث قال تاجر إنه يشتري الدولار مقابل 7.10 جنيه ويبيعه مقابل 7.13 جنيه.

وكان قد قال يوم الإثنين الماضي إنه يشتري الدولار مقابل 7.07 جنيه ويبيعه مقابل 7.10 جنيه.   يتبع