مقدمة 1-الجنيه المصري يسجل أقل مستوى في 10 أشهر ويتراجع في السوق السوداء

Mon May 5, 2014 1:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 5 مايو أيار (رويترز) - تراجع الجنيه المصري لأقل مستوى في عشرة أشهر اليوم الاثنين بعد أن هبط في عطاء البنك المركزي في حين يؤدي النقص المستمر للعملة الأمريكية إلى ارتفاع سعرها في السوق الموازية بفارق كبير عن السعر الرسمي.

وقال البنك المركزي إنه باع 40 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.005 جنيه مقارنة مع 6.9976 جنيه في العطاء السابق يوم الأربعاء مسجلا سابع انخفاض على التوالي. وارتفع سعر الدولار في سوق بين البنوك إلى 7.0149 جنيه وهو أقل مستوى منذ يوليو تموز.

ويتحدد سعر الدولار بين البنوك على أساس نتائج عطاء البنك المركزي مما يمنح البنك سيطرة فعلية على أسعار الصرف.

ويعاني الاقتصاد المصري من نقص مزمن في الدولار بعد اضطرابات سياسية على مدى ثلاثة أعوام إثر الاطاحة بالرئيس حسني مبارك الأمر الذي أدى إلى عزوف السائحين والمستثمرين الأجانب.

وتصاعدت حدة التوترات مع اقتراب موعد انتخابات الرئاسة التي تجري يومي 26 و27 مايو أيار.

وفي الاسابيع الأخيرة سمح البنك المركزي بهبوط الجنيه. غير أن سعر الجنيه مازال أضعف كثيرا في السوق السوداء وبلغ 7.50 جنيه اليوم مقارنة مع 7.47 أمس الأحد.

وارتفعت احتياطيات النقد الاجنبي في مصر إلى 17.414 مليار دولار في مارس آذار من 17.307 مليار في فبراير شباط. وكانت الاحتياطيات تبلغ نحو 36 مليار دولار قبل الإطاحة بمبارك. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)