مقدمة 1-المركزي المصري يسمح بتراجع الجنيه إلى مستوى قياسي

Wed May 7, 2014 1:10pm GMT
 

(لإضافة اقتباس وتفاصيل)

القاهرة 7 مايو أيار (رويترز) - سمح البنك المركزي المصري للجنيه بالتراجع إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار اليوم الأربعاء بينما ظل سعر الدولار مرتفعا في السوق السوداء عن الأسعار الرسمية بسبب استمرار نقص العملة الأمريكية.

وقال متعامل إن السعر الرسمي للجنيه بلغ أدنى مستوياته على الإطلاق. وأظهرت بيانات رويترز أن العملة المصرية بلغت أقل سعر لها منذ عام 1990 على الأقل.

وقال البنك إنه باع 40 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.0202 جنيه مقارنة مع 7.005 جنيه في العطاء السابق يوم الاثنين مسجلا ثامن انخفاض له على التوالي.

وذكر ثلاثة متعاملين في العملة الأجنبية إن الجنيه بلغ أدنى مستوياته منذ أن بدأ البنك المركزي عطاءات بيع الدولار في ديسمبر كانون الأول 2012 لتعزيز العملة المحلية.

وبلغ سعر الدولار في سوق بين البنوك 7.0301 جنيه وهو أضعف من مستواه المنخفض الذي سجله في الثالث من تموز يوليو الماضي حين عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية.

ووصل سعر الدولار بعد ذلك إلى 7.0297 جنيه.

ويتحدد سعر الدولار بين البنوك على أساس نتائج عطاء البنك المركزي مما يمنح البنك سيطرة فعلية على أسعار الصرف.

ويعاني الاقتصاد المصري من نقص مزمن في الدولار بعد اضطرابات سياسية على مدى ثلاثة أعوام إثر الاطاحة بالرئيس حسني مبارك الأمر الذي أدى إلى عزوف السائحين والمستثمرين الأجانب.   يتبع