الجنيه المصري يواصل تراجعه في السوق الرسمية والسوداء

Mon May 12, 2014 10:46am GMT
 

القاهرة 12 مايو أيار (رويترز) - واصل الجنيه المصري تراجعه مع سماح البنك المركزي له بالانخفاض في عطاء بيع الدولار اليوم الاثنين للمرة العاشرة على التوالي في حين يبقى نقص العملة الأمريكية الأسعار في السوق السوداء فوق المستويات الرسمية.

وقال البنك إنه باع 40 مليون دولار وهي الكمية المعروضة بالكامل وبلغ أقل سعر مقبول 7.0451 جنيه مقارنة مع 7.0350 جنيه في العطاء السابق يوم الخميس.

وكان الجنيه بلغ مستوى منخفضا جديدا في السوق الرسمية في وقت سابق هذاالشهر.

ويتحدد سعر الدولار بين البنوك على أساس نتائج عطاء البنك المركزي مما يمنح البنك سيطرة فعلية على أسعار الصرف.

وأدت الاضطرابات السياسية منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب ليعاني الاقتصاد المصري من نقص مزمن في الدولار.

وسمح البنك المركزي - المدعوم بتدفقات دولارية من حلفاء خليجيين - للجنيه بالتراجع في الأسابيع الأخيرة. لكنه يظل أضعف بكثير في السوق السوداء حيث سجل 7.52 جنيه للدولار اليوم الاثنين مقارنة مع 7.51 أمس الأحد بحسب متعامل في السوق الموازية. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)