الجنيه المصري يرتفع قليلا في السوق الرسمية ويستقر في السوداء

Wed Jun 4, 2014 9:53am GMT
 

القاهرة 4 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفع الجنيه المصري قليلا في عطاء البنك المركزي لبيع الدولار اليوم الأربعاء واستقر في السوق السوداء وذلك بعد أيام من انتخاب قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

وهذه هي المرة الأولى منذ العاشر من ابريل نيسان التي يسمح فيها البنك المركزي بارتفاع الجنيه في عطاء بيع الدولار لكن الصعود كان طفيفا.

وحصل السيسي على حوالي 97 بالمئة من الأصوات الصحيحة لينضم إلى قائمة رؤساء مصر ذوي الخلفية العسكرية. كان السيسي قد عزل أول رئيس منتخب في انتخابات حرة بمصر في يوليو تموز الماضي عقب احتجاجات شعبية حاشدة.

وقال البنك المركزي إنه باع 37.6 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1403 جنيه مقارنة مع 7.1404 في العطاء السابق يوم الاثنين. وكان البنك قد عرض 40 مليون دولار.

ويصف متعاملون بسوق الصرف واقتصاديون سماح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض بشكل تدريجي منذ مارس آذار بالخفض المحكوم. ولم يذكر البنك المركزي سببا للسماح للعملة بالانخفاض في الأسابيع الأخيرة.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح بها للبنوك على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي وهو ما يمنحه سيطرة فعلية على أسعار الصرف الرسمية.

وفي السوق السوداء قال متعامل إن السعر اليوم بلغ 7.35-7.38جنيه للدولار دون تغير عن أسعار أمس الثلاثاء. وسجلت العملة 7.50-7.53 جنيه للدولار في السوق السوداء يوم الخميس. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)