مقدمة 1-الجنيه المصري يستقر في السوق الرسمية دون تأثر بقرار موديز

Mon Oct 20, 2014 12:51pm GMT
 

(لإضافة تعليق متعامل)

القاهرة 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقر سعر الجنيه المصري في عطاء البنك المركزي لبيع الدولار اليوم الاثنين إذ لم يتأثر بقرار وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية رفع النظرة المستقبلية لمصر إلى مستقرة من سلبية.

وقالت موديز إن الأوضاع السياسية والأمنية باتت أكثر استقرارا ورأت بوادر على التعافي الاقتصادي لكنها أبقت على تصنيفها عند ‭‭‭Caa1‬‬‬ قائلة إن الأوضاع المالية للحكومة لا تزال ضعيفة للغاية.

وقال البنك المركزي إنه باع 37.6 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1401 جنيه مقابل الدولار دون تغير عن سعره في عطاء يوم الخميس.

ويتحدد سعر صرف الدولار في البنوك بناء على نتائج عطاءات البنك المركزي الأمر الذي يعطي البنك سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وفي السوق غير الرسمية قال أحد المتعاملين إنه جرى تداول الجنيه بسعر 7.47 جنيه للدولار انخفاضا من 7.45 جنيه للدولار يوم الخميس. وقال متعامل آخر إنه جرى تداول العملة المصرية بسعر 7.475 جنيه للدولار اليوم.

ويتراجع الجنيه بشكل مطرد في السوق السوداء منذ أكثر من أسبوع.

وقال متعامل في القاهرة لرويترز إن الطلب علي الدولار انخفض خلال عطلة عيد الأضحي من الخامس إلى الثامن من اكتوبر تشرين الأول وتابع "عاد الطلب بعد العيد ولهذا السبب واصل الجنيه النزول أمام الدولار".

ويتحرك سعر بيع الدولار في نطاق ضيق منذ بداية يونيو حزيران بعدما سمح البنك المركزي بهبوط الجنيه في مايو أيار. وعرض المركزي 40 مليون دولار للبيع في عطاء اليوم. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)