محافظ المركزي المصري: مستعدون لسداد وديعة قطرية 2.5 مليار دولار في 28 نوفمبر

Wed Nov 19, 2014 7:37pm GMT
 

بيروت 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز اليوم الأربعاء إن بلاده مستعدة لسداد وديعة قطرية بقيمة 2.5 مليار دولار في 28 نوفمبر تشرين الثاني بناء على طلب رسمي من الدوحة.

وردا على سؤال عن مدى امكانية تأجيل سداد بلاده لوديعة قطر بعد الإعلان اليوم عن الاتجاه للمصالحة بين البلدين اكتفى رامز بالقول "مستعدون للسداد يوم 28 نوفمبر."

وكان رامز يتحدث مع الصحفيين في بيروت خلال زيارة للمشاركة في المؤتمر السنوي لاتحاد المصارف العربية.

ورحبت مصر اليوم باتفاق بين دول خليجية لإنهاء خلاف مع قطر خرج إلى العلن هذا العام بسبب دعمها حركات إسلامية ومساندتها لانتفاضات الربيع العربي.

وجاء الإعلان المصري في بيان من رئاسة الجمهورية ردا على بيان أصدره الملك عبد الله عاهل السعودية في وقت سابق اليوم يدعو فيه القاهرة لدعم اتفاق الرياض التكميلي بين السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر.

كانت العلاقات بين القاهرة والدوحة تدهورت عقب عزل الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وسددت مصر الشهر الماضي وديعة بقيمة 500 مليون دولار وقال البنك المركزي إنه سيرد الوديعة البالغة 2.5 مليار دولار بنهاية هذا الشهر لتكون مصر بذلك قد ردت لقطر بعد يونيو حزيران 2013 نحو ستة مليارات دولار من إجمالي ودائع قطر البالغة 6.5 مليار دولار.

(إعداد إيهاب فاروق للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)