الجنيه المصري يرتفع في السوق السوداء بعد أسبوع متقلب

Thu Nov 20, 2014 12:16pm GMT
 

القاهرة 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متعاملون أن الجنيه المصري تماسك في مزاد للبنك المركزي لبيع دولارات اليوم الخميس لكن الأسعار في السوق السوداء كانت متقلبة لكنها ارتفعت بشكل عام.

وعرض المركزي 40 مليون دولار للبيع اليوم وقال إنه باع 37.6 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1401 جنيه مقابل الدولار بدون تغيير عن المزاد السابق أمس الأربعاء.

وتحرك سعر صرف الدولار في المزادات التي تطرح ثلاث مرات في الأسبوع في نطاق ضيق جدا منذ بداية يونيو حزيران بعدما سمح البنك المركزي للجنيه بالهبوط في مايو أيار.

ويتحدد سعر صرف الدولار في البنوك بناء على نتائج عطاءات البنك المركزي الأمر الذي يعطي البنك سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وفي السوق السوداء قال متعامل إن الجنيه تم تداوله عند 7.55 جنيه للدولار وإنه باع الدولار أمس عند 7.57 جنيه. وقال متعامل آخر إنه باع الدولار مقابل 7.65 جنيه مقابل 7.67 أمس.

وجاء ارتفاع الجنيه اليوم بعدما قال محافظ البنك المركزي إنه سيتخذ إجراءات فنية للسيطرة على السوق السوداء لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل أو الإطار الزمني للإجراءات.

وبحلول منتصف اليوم الخميس بدا الجنيه أقوى بشكل عام من الوقت نفسه أمس حينما قال متعامل إن الجنيه تم تداوله عند 7.75 جنيه مقابل الدولار.

وتقلب سعر الجنيه هذا الأسبوع بسبب ارتفاع الطلب التجاري على الدولار والمخاوف من خطط مصر لسداد وديعة قطرية قيمتها 2.5 مليار دولار.

وقال متعامل في أدوات الدخل الثابت في بنك مصري إن هناك عدة عوامل ساهمت في تلك التقلبات من بينها القلق بشأن سداد الوديعة القطرية رغم أن التطورات الجديدة ربما تساعد على تهدئة التوترات السياسية بين القاهرة والدوحة.

وأضاف "هناك خليط من العوامل التي تؤثر على الأسعار في السوق السوداء وفي نهاية اليوم لا يستطيع أحد أن يعرف على وجه التحديد ما الذي حدث نظرا لأنه لا توجد شفافية في السوق." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)