مقدمة 1-الجنيه المصري يستقر في السوق الرسمية ويتراجع في السوداء

Sun Dec 21, 2014 2:22pm GMT
 

(لإضافة تعليق متعامل وخلفية)

القاهرة 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - استقر سعر الجنيه المصري دون تغير في عطاء البنك المركزي لبيع الدولار اليوم الأحد وتراجع في السوق غير الرسمية.

وعرض البنك المركزي 40 مليون دولار في عطاء اليوم وقال إنه باع 37.8 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.1401 جنيه للدولار دون تغيير عن سعره في عطاء يوم الخميس.

ويتحدد سعر صرف الدولار في البنوك بناء على نتائج عطاءات البنك المركزي الأمر الذي يعطي البنك سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وفي السوق السوداء قال متعامل إنه جرى تداول العملة بحوالي 7.80 جنيه للدولار انخفاضا من سعره يوم الخميس الذي بلغ 7.78 جنيه للدولار.

وقال متعاملون إن الضعف بدأ يحل بالجنيه في السوق السوداء منذ الأسبوع الماضي بعد استقراره لنحو أسبوعين.

ومن غير الواضح سبب التراجع. وقال متعامل إنه قد يرجع إلى زيادة الطلب على الدولار لتسوية الديون والصفقات قبيل نهاية السنة.

كان البنك المركزي تعهد الشهر الماضي بالقضاء على السوق السوداء بعد تقلبات نجمت عن زيادة الطلب التجاري على الدولار وبواعث القلق من حدوث نقص جراء سداد وديعة كانت مستحقة لقطر.

وفي 28 نوفمبر تشرين الثاني قال مسؤول بالبنك المركزي إن مصر ردت الوديعة القطرية البالغة 2.5 مليار دولار.

وفي الشهر الماضي بلغ سعر العملة 7.75 جنيه للدولار في السوق السوداء قبل تعهد البنك المركزي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)