السوق السوداء للعملة تخرج مترنحة من المعركة مع المركزي المصري

Thu Jan 29, 2015 3:01pm GMT
 

من نادية الجويلي

القاهرة 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - "لم تعد هناك سوق سوداء تقريبا... لا أحد يشتري منا وكله بيروح للبنوك."

هكذا علق متعامل في السوق السوداء بمرارة على حال السوق بعد أسبوعين من بدء البنك المركزي المصري ضرباته الموجعة التي تركت تلك السوق مترنحة.

وهبط الجنيه اليوم الخميس إلى مستوى قياسي جديد مسجلا 7.59 للدولار بعد سلسلة تخفيضات رسمية توجها البنك المركزي اليوم الخميس بالسماح للبنوك بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار إلى عشرة قروش.

وقال محمد الأبيض رئيس شعبة شركات الصرافة لرويترز "الوضع في مكاتب الصرافة عادي جدا. احنا بنعمل داخل منظومة ومعندناش مشكلة."

لكنه أوضح أن الوضع مختلف في السوق السوداء.

وقال "الأمور تكاد تكون متوقفة في السوق الموازية. الدنيا هادية وكله في حالة ترقب."

وأفاد متعاملون في السوق الموازية بأن حركة البيع والشراء شبه متوقفة مع تقلص الفجوة بشدة بين أسعار البنوك والسوق السوداء.

وذكر متعامل أن سعر الدولار في السوق السوداء بلغ 7.85 جنيه في حين قال آخر إن السعر هو تقريبا نفس السعر في البنوك.   يتبع