مقدمة 1-الجنيه المصري يواصل الهبوط في السوق الرسمي ويرتفع في السوق السوداء

Wed Jan 28, 2015 10:31am GMT
 

(لإضافة تعليق متعامل في السوق الموازية وخلفية)

القاهرة 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصل الجنيه المصري الهبوط في عطاء البنك المركزي اليوم الاربعاء وفقد ثلاثة قروش في سابع تخفيض رسمي على التوالي ليصل إلى 7.46 جنيه للدولار بينما ارتفع في السوق السوداء.

وعرض البنك المركزي 40 مليون دولار للبيع وباع 38.4 مليون دولار حيث بلغ أقل سعر مقبول 7.4601 جنيه مقارنة مع 7.4301 يوم الاثنين.

وبدأ البنك المركزي الاسبوع الماضي السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 جنيه للدولار للمرة الأولى في ستة أشهر مع سعي الحكومة لتشجيع الاستثمار والتصدي للسوق السوداء في العملة.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي مما يعطيه سيطرة عملية على سعر الصرف الرسمي لكن السوق السوداء تظل نشطة.

وأفاد أحد المتعاملين في السوق السوداء بأن سعر بيع الدولار للعملاء بلغ اليوم 7.83 جنيه انخفاضا من 7.90 جنيه يوم الاثنين.

وقال المتعامل لرويترز مشترطا عدم اسمه "الطلب على شراء الدولار مازال ضعيفا. معظم العملاء اتجهوا للبنوك (لتلبية احتياجاتهم). عطلات الصين زادت من حالة الضعف في السوق الموازية."

ويأتي سماح البنك المركزي المصري بالتخفيض التدريجي لعملة البلاد قبل نحو شهرين من استضافة مصر لمؤتمر اقتصادي كبير في منتصف مارس آذار القادم.

وكان هشام رامز محافظ البنك المركزي قال في نوفمبر تشرين الثاني إنه يتوقع القضاء على السوق الموازية للدولار في البلاد خلال فترة تتراوح بين ستة أشهر وعام. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)