29 كانون الثاني يناير 2015 / 12:52 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-المركزي المصري يشهر سلاحا آخر في حربه على السوق السوداء والجنيه يواصل الهبوط

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من نادية الجويلي

القاهرة 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - بعد أسبوعين من بدء الحرب على السوق السوداء استخدم البنك المركزي المصري اليوم الخميس سلاحا جديدا إذ سمح للبنوك بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار إلى عشرة قروش بينما واصل دفع الجنيه للهبوط إلى مستويات جديدة في عطاءات الدولار.

وأدى التحرك المفاجيء إلى هبوط الجنيه المصري أمام الدولار في البنوك 7.59 جنيه مسجلا أدنى سعر رسمي على الاطلاق.

وأبلغ مصرفيون رويترز أن المركزي سمح للبنوك بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار ليصل إلى عشرة قروش مقارنة مع الهامش السابق وهو ثلاثة قروش.

وجاء توسيع الهامش بعد سلسلة تخفيضات متتالية في السعر الرسمي للجنيه كان أحدثها اليوم عندما خفض المركزي الجنيه ثلاثة قروش أخرى ليصل إلى 7.49 جنيه للدولار بانخفاض 4.7 بالمئة عن مستواه منذ اسبوعين.

وقال المصرفيون الذين تحدثوا مع رويترز بشرط عدم نشر أسمائهم إن البنوك تلقت تعليمات شفهية من البنك المركزي بتوسيع هامش التداول إلى عشرة قروش وهو ما أدى إلى النزول الحاد للجنيه مقابل الدولار.

وكان البنك المركزي قد بدأ الاسبوع الماضي السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 جنيه للدولار للمرة الأولى في ستة أشهر فيما قال مصرفيون ومحللون إنه مسعى لتشجيع الاستثمار والتصدي للسوق السوداء في العملة.

وبدا أن البنك المركزي خرج منتصرا من أحدث مواجهة مع السوق السوداء إذ أدت سلسلة التخفيضات المتلاحقة للجنيه إلى ارتفاعه تدريحيا في السوق السوداء وتقلص الفجوة مع السعر الرسمي.

وأفاد متعاملون في السوق الموازية بأن حركة البيع والشراء متوقفة تقريبا مع تقلص الفجوة بشدة بين سعر الدولار في البنوك وفي السوق السوداء.

وقال أحد المتعاملين ”لم تعد هناك سوق سوداء تقريبا. نبيع بنفس أسعار البنوك. لا أحد يشتري منا وكله بيروح للبنوك.“

وذكر آخر أن سعر الدولار في السوق السوداء بلغ 7.85 جنيه.

ويأتي سماح البنك المركزي المصري بالتخفيض التدريجي لعملة البلاد قبل نحو شهرين من استضافة مصر لمؤتمر اقتصادي كبير في منتصف مارس آذار القادم.

ولم يصدر البنك المركزي أي تعليق على نزول السعر الرسمي للجنيه.

لكن هشام رامز محافظ البنك المركزي لوح هذا الاسبوع بأنه لا يزال في جعبته الكثير في مسعاه للقضاء على السوق السوداء.

وقال رامز قال لقناة تلفزيون سي.بي.سي ”هذه بداية خطة البنك المركزي ونحن جادون في ما نفعل بمعنى أن (كل شيء) سيصبح داخل السوق الرسمي قريبا جدا.“

وأضاف قائلا ”السوق غير الرسمي سيختفي... وهناك قرارات كثيرة ستأتي الفترة الجاية سنضبط بها السوق والاقتصاد سيتحرك في الاتجاه السليم.“

وكانت التوقعات بأن المركزي سيخفض قيمة العملة قد تزايدت منذ أعلن المركزي خفضا مفاجئا بواقع 50 نقطة أساس في سعر الفائدة الرئيسي في وقت سابق من هذا الشهر. وقال المركزي إن انخفاض أسعار النفط العالمية يحد من احتمالات تفاقم التضخم.

وعلق أحد المصرفيين في بنك حكومي قائلا ”واضح ان المركزي بيخلص (يقضي) على السوق السوداء. العملية قربت تخلص.“

تغطية صحفية نادية الجويلي - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below