مقدمة 2-الجنيه المصري يواصل الهبوط في السوق الرسمي ويستقر في السوق السوداء

Sun Feb 1, 2015 12:06pm GMT
 

(لاضافة السعر في السوق السوداء)

القاهرة أول فبراير شباط (رويترز) - هبط الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد مسجلا 7.51 جنيه للدولار في أحدث مزاد للبنك المركزي اليوم الأحد كما واصل النزول في البنوك ليصل إلى 7.61 جنيه بينما استقر في السوق السوداء التي انحسر الطلب على الدولار فيها وسط أجواء ترقب.

وأفاد متعامل في السوق السوداء بأن سعر بيع الدولار للعملاء بلغ اليوم 7.83 جنيه دون تغير عن مستواه يوم الخميس وذلك مع تراجع حاد في الطلب على العملة الصعبة وسط ترقب من المتعاملين للخطوات التالية للبنك المركزي.

وكان تخفيض السعر الرسمي اليوم هو التاسع للجنيه من خلال عطاءات البنك المركزي.

وكان البنك المركزي قد سمح للبنوك في نهاية الاسبوع الماضي بتوسيع هامش بيع وشراء الدولار إلى عشرة قروش مما دفع العملة للنزول إلى 7.59 جنيه.

وعرض البنك المركزي اليوم 40 مليون دولار للبيع وباع 38.4 مليون دولار حيث بلغ أقل سعر مقبول 7.5101 جنيه مقارنة مع 7.4901 يوم الخميس.

وبدأ البنك المركزي منذ اسبوعين السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 جنيه للدولار للمرة الأولى في ستة أشهر بينما تسعى مصر للتصدي للسوق السوداء وتشجيع الاستثمار.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي مما يعطيه سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي.

وبدا أن البنك المركزي خرج منتصرا من أحدث مواجهة مع السوق السوداء إذ أدت سلسلة التخفيضات المتلاحقة للجنيه إلى ارتفاعه تدريجيا في السوق السوداء وتقلص الفجوة مع السعر الرسمي.   يتبع