مصحح-المركزي المصري يفرض حدا أقصى لإيداع الدولار في البنوك في ضربة جديدة لتجار العملة

Thu Feb 5, 2015 3:06pm GMT
 

(لتصحيح السعر في الفقرة 14)

من نادية الجويلي

القاهرة 5 فبراير شباط (رويترز) - قال مصرفيون ومتعاملون اليوم الخميس إن أحدث قرارات البنك المركزي بفرض سقف للايداعات الدولارية في البنوك المصرية وجه لطمة جديدة للسوق السوداء في العملة الصعبة.

وأفاد متعاملون في السوق السوداء بأن الفارق بين سعر الدولار لديهم والسعر في البنوك تقلص بشدة.

وأبلغ مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري رويترز اليوم الخميس أن البنك فرض حدا أقصى للإيداع النقدي بالدولار في البنوك عند عشرة آلاف دولار يوميا للأفراد والشركات وباجمالي 50 ألف دولار شهريا وذلك اطار اجراءات لمكافحة غسل الأموال والسوق السوداء.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن هذه القرارات دخلت حيز التنفيذي اعتبارا من اليوم عقب اجتماع رئيس البنك المركزي هشام رامز مساء أمس مع رؤساء وقيادات البنوك العاملة في السوق.

ويأتي قرار فرض سقف على الإيداع النقدي بالدولار في البنوك في إطار حملة يشنها البنك المركزي على السوق السوداء منذ حوالي ثلاثة أسابيع.

وشملت حملة المركزي حتى الآن سلسلة تخفيضات للسعر الرسمي للجنيه وتوسيع هامش بيع وشراء الدولار في البنوك إلى عشرة قروش مما دفع الجنيه للنزول إلى 7.63 جنيه للدولار في البنوك من 7.14 جنيه عندما بدأ المركزي حملته في 18 يناير كانون الثاني.

وقال المصدر "قرر البنك المركزي وضع حد لسقف الإيداع النقدي بالدولار بالبنوك العاملة في السوق المحلية بحد أقصى 10 آلاف دولار يوميا وباجمالي إيداعات شهرية 50 ألف دولار للأفراد والشركات."   يتبع